• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تركيا تنتقد تصريحات بلجيكية حول إبادة الارمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

(د ب أ)

انتقدت وزارة الخارجية التركية اليوم رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل لما تردد عن اتهامه الإمبراطورية العثمانية السابقة بارتكاب إبادة جماعية ضد الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى.

وقالت الوزارة إنه «ليس مقبولا ولا مبررا» لرئيس الوزراء البلجيكي أن يسيس المسألة، وحذرت من عواقب ذلك على علاقات أنقرة مع الاتحاد الأوروبي. وكان شارل ميشيل، أصغر رئيس وزراء في تاريخ بلجيكا، قال خلال جلسة برلمانية يوم الأربعاء الماضي، إن عمليات القتل الجماعي عام 1915 «يجب أن ينظر اليها على أنها إبادة».

واضافت الوزارة أن التصريحات «تشوه الحقائق التاريخية وتتجاوز القانون»، محذرة من عواقبها على علاقات أنقرة مع بروكسل. وجاءت تصريحات ميشيل بعدما تبنى البرلمان الاوروبي في أريل الماضي قرارا يعترف بإبادة الأرمن، وهو ما أغضب تركيا. وترفض تركيا بشدة استخدام تعبير الابادة، مؤكدة أن مئات الآلاف من المسلمين والمسيحيين قتلوا من الجانبين خلال الحرب المأساية.

واستدعت أنقرة سفرائها في النمسا والبرازيل ولوكسمبورج والفاتيكان أوائل العام الجاري بعدما أشارت هذه الدول أيضا إلى الإبادة الجماعية. وتقول أرمينيا إن ما يصل إلى 1,5 مليون شخص قتلوا خلال عامين من الترحيلات والمجازر التي استهدفت الجاليات المسيحية بدءا من عام 1915 . وتقول تركيا إن هذا العدد مبالغ فيه وأن القتلى كانوا من الجانبين.

 وف أبريل، اثار البابا فرانسيس استياء انقرة بعدما وصف عمليات القتل بانها «أول ابادة في القرن العشرين». وقامت أنقرة لاحقا بسحب سفيرها من الفاتيكان، على غرار ما فعلت في النمسا والبرازيل ولوكسمبورج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا