• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأهالي يطالبون بتعميم التجربة في الحدائق

حلة جديدة لكورنيش القواسم بعد إنجاز الممشى الرياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

ظهر كورنيش القواسم بحلة جديدة بعد إنجاز المرحلة الأخيرة من الممشى الرياضي الذي يمتد لمسافة 1800 متر، وطالب عدد من الأهالي بتطبيق هذه التجربة على جميع حدائق الإمارة وكذلك الكورنيش القديم وكورنيش منقطة الرمس.

وكشف المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال في رأس الخيمة أن الممشى الجديد الذي أنشئ على كورنيش القواسم يأتي لخدمة الأهالي والمقيمين الذين يمارسون رياضية المشي بأعداد كبيرة، حيث روعي عند تنفيذ الممشى الجديد جميع الاشتراطات الخاصة بممارسة هذه الرياضة المهمة، مشيراً إلى أن تنفيذ هذا الممشى يأتي كجزء من عمليات التطوير المستمر للكورنيش والتي تقوم بها دائرة الأشغال بالتعاون مع الجهات الأخرى، لافتاً إلى أن الدائرة خصصت الممر الأوسط للمشي فقط ولن يسمح بممارسة رياضة ركوب الدراجات فيه، وهو ما تم الاتفاق بشأنه مع الشركات التي تقوم بتأجير هذه الدراجات، مشيراً إلى أن الدائرة ستقوم خلال الفترة المقبلة بوضع لافتات توعوية لمرتادي الكورنيش بعدم ممارسة أية رياضية بالممر الأوسط سوى المشي.

وأوضح الحمادي أن المخالفات الخاصة بكورنيش القواسم تراجعت بصفة عامة خاصة التي تسجلها دوريات راقب، وذلك بعد نجاح الحملة التوعوية الخاصة بالحفاظ على هذا المكان الذي أصبح متنفساً لآلاف الأهالي والمقيمين خاصة في العطلة الأسبوعية.

من ناحيتهم طالب عدد من الأهالي بتطبيق فكرة الممشى الرياضي في عدد من الحدائق المنتشرة في الإمارة خاصة حديقة صقر والحدائق الواقعة في الأحياء السكنية وكذلك منطقة لما لها من مردود كبير على ممارسي رياضة المشي التي تجد إقبالاً متزايداً من الأهالي والمقيمين.

وقالت أم محمد من منطقة الدقداقة: « أصبح كورنيش القواسم بعد تنفيذ الممشى الرياضي بحلته الجديدة واحداً من أجمل الأماكن المفتوحة على مستوى الدولة خاصة أن هذا الكورنيش الذي يقترب طوله من 4 كيلومترات يضم العديد من الأماكن الترفيهية وأماكن الجلوس التي تحقق الخصوصية للأسر وهو ما يفسر الزحام الشديد عليه خاصة في عطلة نهاية الأسبوع، حيث تفضل الأسر قضاء الوقت في هذا المكان المفتوح الذي يضم جميع المرافق التي تحتاج لها الأسر».

وأضافت: «تجربة الممشى الرياضي من التجارب الرائعة ويجب تعميمها على الحدائق في الوقت الحالي، حتى لو بطول أقل لتقليل تكلفة الإنشاء في المرحلة الأولى وذلك بديلا عن الأرضيات الصلبة التي يضطر هواة المشي لاستخدامها حالياً.

وقال عبد الله الطنيجي من الرمس: « عمليات تطوير الكورنيش ساهمت في هذا الإقبال الكبير من الأهالي والمقيمين، وتعميم هذه التجربة على بعض الأماكن الأخرى خاصة الممشى الرياضي سيخفف الضغط على كورنيش القواسم الذي يشهد زحاماً شديداً»، مطالباً بتعميم هذه التجربة على الأقل في الحدائق النسائية في المرحلة الأولى ومدها في المستقبل لتشمل كورنيش الرمس والكورنيش القديم بالإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض