• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مساحتها نحو 28 ألف متر مربع

افتتاح حديقة عائلية للاجئين السوريين في مخيم مريجب الفهود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

يستعد المخيم الإماراتي -الأردني (مريجب الفهود) لافتتاح الحديقة العائلية في المخيم، في الأيام المقبلة للترفيه عن سكان المخيم، توفر للتجمعات العائلية خارج السكن.

وقال عبد الله المزروعي نائب مدير المخيم الإماراتي -الأردني: يأتي افتتاح الحديقة نتيجة اهتمام قيادتنا الرشيدة، لتوفير وسائل الرفاهية كافة لإخواننا السوريين المتواجدين معنا في المخيم الإماراتي الأردني، وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، جاء إنشاء حديقة جديدة مخصصة للعائلات في المخيم الإماراتي الأردني (مريجب الفهود).

وأكد متابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الدائمة والمستمرة لأعمال المخيم الإماراتي -الأردني، سواء من خلال الزيارات أو الاتصال بإدارة الفريق أو عند لقاء سموه، وهذا ليس بغريب على أبناء زايد الكرام، ومتابعة سموه الدائمة والمستمرة لأعمال المخيم الإماراتي الأردني، سواء من خلال الزيارات أو الاتصال بإدارة الفريق أو عند لقاء سموه، وهذا ليس بغريب على أبناء زايد الكرام في تحويل الأراضي الصحراء لواحات خضراء.

وأوضح أن الحديقة ستسهم في تقوية الروابط الأسرية، وإدخال الفرحة والبهجة على سكان المخيم الصغار والكبار، حيث يستطيع الاب اصطحاب أسرته والذهاب للحديقة لقضاء وقت مريح معهم وإعداد وجبات الشواء في الأماكن المخصصة لهم، وتحيط حولهم الأشجار بأشكالها واحجماها المتنوعة. وقال: تتميز الحديقة بسعة حجم مساحتها التي تصل لنحو 28 ألف متر مربع، وتعتبر هذه الحديقة هي الثانية في المخيم، حيث تتوفر فيها الألعاب التي تتناسب مع أعمار الأطفال، إذ سبقها إنشاء حديقة للأطفال، لكن ما يميز الحديقة الجديدة، انها تخدم قاطني المخيم بشكل عام لتكون متنفسا لهم، وتتميز الحديقة بالأشجار والأزهار، وصممت على شكل ممرات طويلة لممارسة هواية المشي على الأقدام.

بالإضافة إلى ساحة مخصصة لركوب الدراجات، كما تم تخصيص ملاعب للأطفال الصغار مزودة بألعاب تناسب أعمارهم وتراعي سلامتهم، كما خُصصت ملاعب للكبار ليمارسوا هوايتهم في لعب كرة الطائرة وكرة القدم ، إضافة إلى كرة السلة.

وتابع: حرصا من إدارة المخيم على تقوية العلاقات الأسرية وأخذ حريتها، تم وضع مظلات ومقاعد لجلوس العائلات، وأماكن للباربكيو، لتتمكن العائلة من شَوي الطعام، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للحديقة في الأسابيع المقبلة.

وقال: إن الهيئة عملت على توفير الخدمات للاجئين السوريين للتخفيف من معاناتهم عبر السكن في المخيم، وتقديم العلاج المجاني في المستشفى الميداني، وتوفير فرص عمل، من خلال استحداث ورشتي حدادة ونجارة، تدارا من قبل فنيين سوريين، لسد احتياجات سكان المخيم من الأبواب والطاولات والكراسي، إضافةً إلى جميع أعمال الألومنيوم، وصناعة الأعمدة الطولية والعرضية لبناء الخيم لمساعدة اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات العشوائية في الأردن، وغيرها من مستلزمات المخيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض