• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك يكرم شركاء مبادرة «رمضان أمان» لجمعية الإحسان الخيرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، بنجاح مشروع «رمضان أمان» الذي يعد نموذجاً رائداً، في العمل التطوعي والإنساني، وفي التعاون المثمر، بين جمعية الإحسانِ الخيرية، وكافة دوائر الشرطة بالدولة، في سبيل أن يكون «رمضان بلا حوادث»، وعلى تعاون عدد كبير من الرعاة والشركاء والداعمين، في حرص من الجميع، على تحقيق السلامة والأمان لكل من يعيش على أرض هذا الوطن العزيز، جاء ذلك لدى حضور معاليه الحفل الذي نظمته جمعية الإحسان الخيرية لتكريم الشركاء والرعاة والمتطوعين في النسخة الثالثة من حملة «رمضان أمان» التي تطلقها الجمعية كل عام، بهدف الحد من السرعة الزائدة على الشوارع المزدحمة والتقاطعات المرورية في الفترة التي تسبق أذان المغرب في جميع إمارات الدولة.

وكرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان القيادات العامة للشرطة في جميع إمارات الدولة والرعاة والفرق التطوعية بدروع تكريمية من جمعية الإحسان الخيرية وبلغ إجمالي عدد الهيئات الحكومية المشاركة 30 جهة حكومية.

وأشاد الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي الأمين العام لجمعية الإحسان الخيرية بالتعاون البناء والكبير بين قيادات الشرطة في دولة الإمارات مع جمعية الإحسان الخيرية في تنفيذ حملة «رمضان أمان 3» تحت شعار «معاً.. رمضان بلا حوادث» والذي نظمته الجمعية للسنة الثالثة في كافة أنحاء الدولة.

وقال الأمين العام لجمعية الإحسان الخيرية: «إن جمعية الإحسان الخيرية وفق رؤيتها الاستراتيجية ونظرتها في خدمة المجتمع تؤمن بضرورة الخدمة المجتمعية من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة، موجهاً الشكر الجزيل إلى كافة الجهات الحكومية والخاصة التي تضافرت جهودها في تحقيق هذه الحملة وتنفيذها في كافة أنحاء الدولة، مؤكداً أهمية سلامة الصائمين، والالتزام بالقواعد المرورية أثناء السير».

وقالت مريم الأفردي، مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام: «إن مبادرة رمضان أمان نموذجاً مميزاً لتضافر الجهود التطوعية والمجتمعية وتجسيداً سامياً للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع المدني وهي مسؤولية مجتمعية للحفاظ على أرواح السائقين، لذلك حرصت مؤسسة دبي للإعلام على إبراز هذه الصورة الرائعة للمجتمع الإماراتي المتكاتف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض