• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

خبراء: الأسواق الناشئة تطرح فرصاً واعدة للنمو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

تطرح الأسواق الناشئة فرصاً واعدة للنمو خاصة الهند التي تستفيد من سياسات الإصلاح الاقتصادي التي أسهمت في خفض مستويات العجز في الحسابات الجارية والتضخم بصورة لافتة على مدى الأشهر القليلة الماضية، وفقا لتوقعات خبراء عالميين في مجال إدارة أصول.

واستبعد هؤلاء، خلال مشاركتهم أمس في مؤتمر صحفي عقدته شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول للاحتفال بمرور ثلاث سنوات على شراكتها الناجحة مع مجموعة جوبيتر لإدارة الأصول، أن يكون لانتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية تأثير كبير على اقتصاد الإمارات أو السعودية أو بقية اقتصادات المنطقة. وتم الإعلان أمس أن مجموعة جوبيتر لإدارة الأصول ستقوم بإدارة أربع استراتيجيات، من بينها صندوق أسهم الإمارات للأسواق الناشئة، والذي تمكن منذ بداية العام إلى أن يتخطى بأدائه المؤشر الإسلامي MSCI للأسواق الناشئة بنسبة تزيد على 6% (20.19% مقابل 14.12%).

تدعم هذه الشراكة رؤية شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول لتطوير مجموعة من الصناديق العالمية ومجموعة من استراتيجيات الأسواق الناشئة. وأكد طارق بن هندي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، أن استراتيجيات شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول للأسواق الناشئة تشمل صندوق Emirates Emerging Market Corporate Bond Absolute Return Fund. وقد حقق هذا الصندوق أداءً جيداً، على الأساسين المطلق والنسبي، وكان على الدوام في الربع الأفضل خلال العام 2016، محافظاً على 16.27٪ منذ بداية العام إلى اليوم مع 5.64٪ كعائدٍ حالي، مبيناً أن عوامل مختلفة تدعم أداء هذا الصندوق بما في ذلك السياسات النقدية التيسيرية من قبل البنوك المركزية الرئيسية وانخفاض العوائد في الأسواق المتطورة، مما جعل ديون الأسواق الناشئة أكثر جاذبية. من جهته، قال عثمان أحمد، مدير الاستثمارات لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول: «ما زال هناك عدد من الفرص المهمة في الأسواق الناشئة. ومن المتوقع أن يصل النمو من 4% في عام 2015 إلى 4.7% في عام 2017. لافتا إلى أن الزيادة في النمو تؤدي حتماً إلى زيادة في عائدات أسواق الأسهم، حيث يعزى انخفاض العوائد من معظم الأسواق المتطورة إلى أن المال قد تحول إلى الأسواق الناشئة بحثاً عن عوائد أعلى. كذلك يعتبر اللين في الأنظمة، انخفاض مستويات النشاط في الأسواق المتقدمة واستقرار العملات مؤخراً، مؤشرات إيجابية أخرى للنمو. وذلك بالإضافة إلى التركيبة السكانية الشابة والطموحة بإمكانيات إنتاجية عالية.» من جانبه، قال كيفن سكوت، رئيس أوروبا والشرق الأوسط لشركة جوبيتير لإدارة الأصول، نتطلع إلى المزيد من النجاح في السنوات القادمة بعد ثلاث سنوات من التعاون مع شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، مؤكداً أن تركيزنا على الحفاظ على أفضل المواهب في الاستثمار، وثقافتنا التي تتمتع بحرية الاستثمار والمساءلة الفردية، بالإضافة إلى التركيز على تحليل دقيق للأسهم، يضعنا في الطليعة ويساعدنا على تحقيق هدفنا وهو تقديم أداء متفوق للعملاء من المدى المتوسط إلى المدى الطويل.

وقال برافين جاغواني، الرئيس التنفيذي لشركة يو تي آي الدولية: «هناك فرص رائعة للاستثمار في الهند، إذ أنها تستفيد من تحرر اقتصادي يدعمه النمو في الصناعة، فرص عمل جديدة وبيئة أعمال مطوّرة، مشيراً إلى قيام الشركة بالدمج بين معرفة شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول المخضرمة بتوجهات الاستثمارات الخليجية مع خبرتنا كواحدة من أقدم الشركات الهندية لإدارة الأموال، لتحقيق عوائد مغرية. وأوضح يونغ وي لي، رئيس استثمارات الأسهم، شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول: « للاستثمار الأجنبي فرص عديدة في المملكة العربية السعودية، وخاصة بعد إطلاق رؤية 2030 والتي تهدف إلى ترشيد الدعم مع التنوع الاقتصادي وزيادة الاستثمارات الأجنبية – ما يشكل فرصة ممتازة لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول وشركائها، لافتاً إلى أن السعودية هي واحدة من بين العديد من الفرص الموجودة في الأسواق الناشئة والتي تدعونا للتفاؤل بشأنها، خاصةً في ضوء احتمال إدراجها في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا