• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعثر عودة اللاجئين إلى «تل أبيض»

واشنطن: سقوط نظام الأسد أصبح ممكناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

عواصم (وكالات)

اعتبر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد أصبح أمراً ممكنا في الوقت الحالي. وقال خلال جلسة استماع للكونجرس الأميركي إن الهزائم الأخيرة لجيش النظام تجعل سقوطه أمراً ممكن التحقيق، لأن قواته يبدو أنها ضعفت إلى حد كبير وتعرضت لخسائر كبيرة، وتزداد عزلة.

يأتي هذا في وقت يعتقد مراقبو الصراع السوري أن نظام الأسد أصبح تحت ضغط متزايد على جبهات عدة مع فقدان مساحات كبيرة من الأرض لمصلحة مقاتلي المعارضة أو متطرفي داعش. وأضحت الموارد والمواقع الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة النظام بمجملها عرضة لهجمات محتملة، خسر الأسد غالبية محافظة إدلب بما فيها مركز المدينة وقواعد عسكرية هامة لمصلحة تحالف جيش الفتح. كما فقد السيطرة على مدينة تدمر التاريخية وحقول نفط وسط البلاد بعد هجوم لتنظيم داعش، فيما تتعرض مواقعه في جنوب البلاد لهجمات متتالية من مقاتلي المعارضة.

وبحسب مراقبي الصراع المحليين والدوليين فإن هذا هو أضعف موقف استراتيجي يوجد فيه النظام منذ أوائل عام 2013، لكنهم يعودون للقول إنه يجب عدم المبالغة في تقدير حجم الضعف حتى الآن. ويقرأون ما يجري على أنه إعادة رسم لخريطة النفوذ في سوريا حيث يبدو النظام راغباً في التخلي عن أراض لا تشكل عاملاً حاسماً في بقائه.

واستمر إغلاق البوابة الحدودية الفاصلة بين مدينتي تل أبيض ووأكتشاكله التركية، حيث تجمع الآلاف من أهالي مدينة تل أبيض اللاجئين بتركيا في انتظار السماح لهم بالدخول إلى الجانب السوري.

وقالت وحدات الشعب الكردية إنها لم تغلق المعبر، متهمة الجانب التركي بمنع دخول اللاجئين الذين تجمعوا منذ ثلاثة أيام في الحدائق وأمام المعبر دون جدوى، حيث لم يستطع أي أحد منهم العبور إلى الجانب السوري. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا