• الأحد 22 جمادى الأولى 1438هـ - 19 فبراير 2017م
  03:18     شرطة ماليزيا: فرار أربعة مشتبه بهم، لهم صلة بقتل الاخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية من البلاد         03:46     حمدان بن محمد يعتمد مراحل تطبيق الضمان الصحي في إمارة دبي        03:47     المعارضة السورية تقول إنها مستعدة لمحادثات جنيف ولكن يجب أن يرحل الأسد         03:58     مقتل زعيم داعشي في انفجار شرق أفغانستان     

الأزهر يستنكر منع الصين للصوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

القاهرة (أ ف ب)

استنكر الأزهر الشريف أمس قرار السلطات الصينية منع الموظفين المدنيين والطلاب والمعلمين في إقليم شينجيانج من الصيام في شهر رمضان معتبرا القرار بمثابة «اضطهاد» بحق مسلمي الايجور في الصين.

ويمنع الحزب الشيوعي الحاكم في الصين منذ فترة الصوم في المؤسسات الحكومية في إقليم شينجيانج حيث تعيش أقلية الأويجور المسلمة. وعبر الأزهر في بيان عن «استنكار الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، قيام السلطات الصينية بمنع المسلمين ببعض أجزاء مقاطعة شنجيانج الغربية تركستان الشرقية من الصيام وممارسة شعائرهم الدينية خلال شهر رمضان».

وأعلن الأزهر رفضه «كافة أشكال الاضطهاد الذي يمارس بحق مسلمي الأويجور بالصين، ومصادرة حقوقهم الدينية وحرياتهم الشخصية».

وطالب الأزهر السلطات الصينية «بوقف كافة الانتهاكات ضد المسلمين»، كما طالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة «بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات التي تخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية، التي كفلت لكل فرد حق ممارسة عباداته».

وتقول الجماعات الحقوقية للاويجور إن القيود الصينية على ممارسة الشعائر الإسلامية في شينجيانج صعدت من التوتر الإثني في الإقليم، حيث اسفر النزاع عن مقتل المئات خلال السنوات الماضية. وتقول الصين إنها تواجه تهديداً إرهابياً في شينجيانج، حيث يعزو مسؤولون تصاعد العنف الى «التطرف الإسلامي».

وفي خطوة أبعد من مجرد منع الموظفين الحكوميين عن الصيام، تلقت الشرطة وموظفو المحاكم في مقاطعة اوات أوامر «بأخذ زمام المبادرة في تعليم أفراد الأسر عدم الصوم وعدم المشاركة في الشعائر الدينية المرتبطة برمضان، وفقا لمنشور على وسائل الإعلام الرسمية الصينية.

وكما في الأعوام السابقة، شملت التوجيهات المتعلقة بالحد من الصيام والشعائر الدينية الأخرى خلال رمضان أطفال المدارس.

وقال الموقع الرسمي لمقاطعة كييمو في الإقليم، إن مسؤولي المقاطعة التقوا هذا الأسبوع مع زعماء دين محليين لإبلاغهم أنه ستكون هناك زيادة في عمليات التفتيش خلال شهر رمضان من أجل «الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي». وقبيل شهر رمضان، قالت إحدى قرى منطقة ييلي قرب الحدود مع كازاخستان، إن على المساجد التحقق من بطاقة هوية أي شخص يأتي للصلاة خلال شهر رمضان، وفقا لمنشور على الموقع الإلكتروني للحكومة.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا