• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«دبي للجودة» تطلق «جائزة الإمارات للابتكار»

«أحمد بن سعيد»: الابتكار ضرورة لاستدامة أعمال الشركات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

حسام عبد النبي (دبي)

أصبح الابتكار في القطاع الخاص شرطاً جوهرياً وملحاً لاستدامة أعمال الشركات والارتقاء بخدماتها ومنتجاتها، بحسب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة، مؤكداً أنه في ظل ارتفاع توقعات العملاء وظهور تحولات جديدة في هيكليات السوق، مع تسارع التطورات التكنولوجية وثورة وسائل التواصل الاجتماعي، ترتب على ذلك ازدياد لافت في المنافسة فيما بين القطاعات الاقتصادية المختلفة ما يتطلب ضرورة الاهتمام بالابتكار لكسب المنافسة. وقال سموه، خلال كلمته في مؤتمر صحفي عقد في دبي أمس للإعلان عن إطلاق «جائزة الإمارات للابتكار»، لشركات القطاع الخاص في الدولة، إن جائزة الإمارات للابتكار تمثل إضافة نوعية جديدة إلى مجموعة الجوائز التي تتبناها مجموعة دبي للجودة في سعيها الدؤوب إلى تطوير وتعزيز ممارسات الجودة والامتياز في قطاع الأعمال والخدمات على المستويين الحكومي والخاص في دولة الإمارات، وفي المنطقة ككل، تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، ومتابعة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وجهود إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأضاف سموه، أن الجائزة تنضم إلى سلسلة الجوائز النوعية لمجموعة دبي للجودة والتي تتمثل في جائزة أفكار الإمارات، وجائزة أفكار عربية، وجائزة الإمارات للسيدات، مؤكداً أن الجائزة تتناغم مع المبادرات والمشاريع التي تطلقها الدولة في إطار رؤية الإمارات 2021 واستراتيجيتها الوطنية للابتكار بهدف تعزيز التوجه الابتكاري الذي يعتبر قاطرة أساسية لقيادة التنمية المستدامة والشاملة في الدولة، ولترسيخ مكانة الإمارات التنافسية ما بين الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم وتعزيز وتأكيد موقعها كمركز عالمي للابتكار وضمن مؤشر الابتكار العالمي. وأعرب سموه، عن ثقته التامة بأن تسهم الجائزة في دعم شركات ومؤسسات القطاع الخاص لتعزيز ممارسات وثقافة الابتكار لديها وخلق قيمة مستدامة لفئات المتعاملين والمجتمع، بالإضافة إلى قدرتها على رفع مستوى الابتكار في القطاع الخاص من خلال وضع إطار ومعايير ابتكار عالمية المستوى، للوصول إلى شركات ذات قدرات تنافسية عالية، عبر جعل الابتكار سمتها المميزة والموجهة لكافة أنشطتها وأعمالها وخدماتها في سوق العمل وفي المجتمع.

من جهتها، أكدت فاطمة بطي المهيري، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، أن إطلاق الجائزة يأتي بالتزامن مع أسبوع الابتكار 2016، مشيرة إلى أن الجائزة تستهدف شركات القطاع الخاص العاملة في 15 قطاعاً في الدولة وهي الرعاية الصحية، والتعليم والتأهيل، والتكنولوجيا والاتصالات، والنقل والمواصلات، والإعلام والتسويق، والتنمية الاجتماعية، والسلع والخدمات الاستهلاكية، والخدمات المالية، والاقتصاد الرقمي، والتراث والثقافة والفنون، ورواد الأعمال، وفي القطاع الرياضي، وقطاع التطوير العقاري، والقطاع الصناعي، والقطاع السياحي.

وتوقع الدكتور قاسم كناكري المدير التنفيذي لتيم باور العالمية، الشركة الاستشارية التي أشرفت على تطوير الإطار العام ووضع معايير الجائزة، أن يبلغ عدد الشركات المشاركة في المرحلة الأولى من الجائزة نحو 200 شركة، منوهاً بأن معايير التقييم ستشمل دور الابتكار في نمو الأعمال، والاستدامة والتأثير على فئات المجتمع المختلفة، فضلاً عن تكوين محفظة الابتكار من أجل تحديد الابتكارات التي يمكن تنفيذها فورياً وكذا الابتكارات التي توضع احتياطياً في حال فشل تطبيق أي من الابتكارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا