• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فرار آلاف المدنيين العراقيين خوفا من مقاتلي الحشد الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

رويترز

فر عشرات الآلاف من المدنيين العراقيين من تلعفر مع اقتراب مقاتلي الحشد الشعبي من البلدة التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي والواقعة على الطريق بين الموصل والرقة المدينتين الرئيسيتين اللتين تشكلان معقل التنظيم في العراق وسوريا.        

وقال مسؤولون محليون إن الفرار الجماعي من تلعفر، الواقعة على بعد 60 كيلومترا غربي الموصل، يثير قلق منظمات الإغاثة الإنسانية إذ أن بعض المدنيين الفارين يتوجهون إلى مناطق أبعد واقعة تحت سيطرة "داعش" مما يجعل من الصعب وصول المساعدات لهم.

             

وتحاول وحدات الحشد الشعبي -وهي تحالف من مقاتلين معظمهم تلقى تدريبا ودعما من إيران- تطويق تلعفر التي تقطنها أغلبية تركمانية ضمن الهجوم الدائر لاستعادة الموصل آخر مدينة كبيرة تعد معقلا للتنظيم المتطرف في العراق.

             

وقال نور الدين قبلان نائب رئيس مجلس محافظة نينوى عن تلعفر والمتمركز الآن في العاصمة الكردية أربيل إن نحو ثلاثة آلاف أسرة فرت من تلعفر وتوجه نصفها تقريبا صوب الجنوب الغربي في اتجاه سوريا والنصف الآخر تحرك شمالا إلى أراض واقعة تحت سيطرة الأكراد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا