• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة لمحاسبة المعتدين

القاهرة وموسكو تدينان استهداف مساجد صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

القاهرة، موسكو (وكالات) دانت مصر أمس، بأشد العبارات الهجمات التي استهدفت مساجد في صنعاء الأربعاء الماضي وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي في تصريح صحفي موقف بلاده الثابت برفض الطائفية والمذهبية، ودعم الشرعية في اليمن لاستعادة الاستقرار والأمن في البلاد. ودانت وزارة الخارجية الروسية أيضا الهجمات الإرهابية التي استهدفت المساجد في صنعاء، وتبنى مسؤوليتها تنظيم «داعش»، معتبرة أنها تهدف إلى إجهاض عملية السلام، وقالت في بيان «إن موسكو تدين بشدة الهجوم الإجرامي الجديد للإرهابيين، وتقدم خالص التعازي لأهالي الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين». وأكد البيان أن الهجوم الإرهابي يهدف إلى زعزعة الوضع، ويشكل حلقة جديدة في سلسلة الجرائم التي يرتكبها المتطرفون العاملون في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، وأضاف أن هذه الهجمات تؤكد ضرورة التعاون من أجل مواجهة الإرهابيين من «داعش»، و«جبهة النصرة»، وغيرهما من التنظيمات المشابهة على أساس القانون الدولي، وكذلك أهمية إقامة حوار يمني يمني شامل تحت إشراف الأمم المتحدة واستعادة عمل مؤسسات الدولة اليمنية، وتقرير مصير البلاد من قبل اليمنيين أنفسهم دون أي ضغط خارجي، وبناء يمن لا مكان فيه للإرهابيين من أي نوع. ودان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بشدة أيضا الهجمات الإرهابية التي استهدفت المساجد والمرافق المدنية الأخرى في صنعاء، مؤكداً أن مثل هذه الأعمال الإجرامية لا يمكن تبريرها على أي أساس، ويجب مساءلة المسؤولين عنها. ودعا جميع الأطراف بمن فيهم الزعماء السياسيون والدينيون والعسكريون وممثلو المجتمع اليمني إلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة لمنع جميع أشكال العنف ضد المواقع الدينية، أو أية مؤسسات مدنية أخرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا