• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تفاقمت مع ارتفاع معدلات البطالة وتدني مستوى الدخول

الأزمة الاقتصادية تقض مضاجع اليمنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

يحل شهر رمضان هذا العام على اليمنيين في ظل أزمات أمنية واقتصادية صعب، إذ تستمر المواجهات بين القوات الحكومية وتنظيم القاعدة في الجنوب، ومع الحوثيين في الشمال، فيما ارتفع عدد المحتاجين لمساعدات إنسانية إلى 14 مليوناً من أصل 25 مليون يمني، بحسب آخر إحصائيات للأمم المتحدة.

وفي الأسواق، يتسابق التجار لعرض الخضار والمواد الغذائية والاستهلاكية الخاصة بشهر رمضان على الرغم من ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

ويقول محمد الماخذي، وهو أب لسبعة أبناء، «الأوضاع صعبة جداً. لا ماء، لا كهرباء ولا بترول! أين نذهب؟ نحن في الواقع نصوم طوال العام».

أما باسم الحكيمي، وهو ناشط حقوقي، فيقول لوكالة فرنس برس «يستقبل اليمنيون رمضان هذا العام في ظل ظروف معيشية صعبة جداً، فلا تزال الانقطاعات الكهربائية مستمرة وهو ما يشكل عبئاً حقيقياً خصوصاً للمواطنين في الجزء الجنوبي من البلاد، حيث درجات الحرارة مرتفعة جداً».

كذلك، يشير الناشط إلى استمرار استهداف خطوط أنابيب النفط «وهو ما يزيد الطين بلة» في بلد يعاني من تدني مستوى دخل الفرد وارتفاع معدلات البطالة، فيما يعيش أكثر من 40% من اليمنيين تحت خط الفقر.

ويضيف الحكيمي أن «حكومة الوفاق لم تنفذ برنامجها الاقتصادي الذي نصت عليه المبادرة الخليجية والذي كان سيلعب دورا في تخفيف معانات المواطن اليمني كما أن انعدام المشتقات النفطية والغاز سيكون له تداعياته السلبية على كاهل المواطن البسيط» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا