• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الوطني للإحصاء» ينظم ورشة عمل بمشاركة 30 خبيراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

نظم المركز الوطني للإحصاء ورشة بمشاركة 30 خبيراً ومختصاً، يمثلون الجهات الحكومية الاتحادية والشركاء في النظام الإحصائي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في نهاية أعمال بعثة المراجعة والتقييم لفريق الخبراء الدوليين، ضمن بعثة تقييم الأوضاع الإحصائية في دول مجلس التعاون.

وأكد راشد خميس السويدي، مدير عام المركز الوطني للإحصاء، أن البعثة التي زارت الدولة خلال شهر أبريل 2014 واستكملت أعمالها خلال يونيو 2014، تشكّل مرحلة مهمة ضمن عملية البناء والتأسيس والتطوير المهني لبرنامج العمل وبناء القدرات، الذي أقره مجلس إدارة مركز الإحصاء الخليجي، بما يخدم الدول الأعضاء، ويحقق متطلبات بناء الخطط التنفيذية لاستراتيجية المركز، على أساس رؤية تعكس احتياجات الواقع وأولويات الدول الأعضاء.

وأضاف «هذا يتطلب الاستعانة بفريق متمرس من الخبراء الدوليين، ويتطلب كذلك تعاون كافة مكونات النظام الإحصائي في الدولة بشكلٍ كامل خلال وبعد انتهاء عمليات المراجعة، لأن دراسة الواقع الإحصائي وتحديد نقاط القوة ومجالات التحسين والتطوير، تشكّل الخطوة العلمية السليمة لبرامج التدخل على أسس مهنية مدروسة من قبل الخبراء والمختصين، كل في مجاله وكل في مؤسسته، ضمن بنية النظام الإحصائي، ولهذا حرص المركز الوطني للإحصاء على استثمار وجود البعثة، ليس فقط لتدارس واقع العمل الإحصائي على مستوى المركز الوطني للإحصاء بالمقارنة مع باقي دول المجلس، وإنما التعاون مع الشركاء في الدولة ومن كافة المؤسسات، لاستثمار زيارة البعثة منذ البداية عبر المشاركة في كافة الاجتماعات والنقاشات وورش العمل مع فريق الخبراء، والاستفادة من تجاربهم وما يمثلونه من مدارس إحصاء متقدمة، سواءً على صعيد منطقة الاتحاد الأوروبي، أو على المستويين الإقليمي والدولي وفق مجالات عمل الفريق.

وتابع «جاء تتويج أعمال فريق الخبراء وفريق الخبراء من الدولة من خلال تنظيم ورشة وطنية للاطلاع على نتائج عمل الفريق الدولي، وكذلك التشاور بشأن أولويات ومتطلبات بناء نظام إحصائي وطني عصري حديث وفعّال لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث شملت الورشة تقديم عروض لنتائج اجتماعات ومراجعات فريق الخبراء لمجالات الإحصاءات الاقتصادية والحسابات القومية، والإحصاءات الاجتماعية، ومؤشرات التنمية وقياس تقدم المجتمعات، ومحور السجلات الإدارية وواقع وآفاق استخدامها، ومتطلبات بناء أرقام وبيانات إحصاء متسقة ومتكاملة على مستوى الدولة، بالإضافة إلى عرض خاص حول الإطار العام لتعزيز وتطوير النظام الإحصائي العصري لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسبل انتظام تدفق البيانات من مصادرها المتنوعة إلى المركز الوطني للإحصاء.(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا