• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عفراء البسطي: اهتمام بفئة غالية على قلوبنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

آمنة الكتبي (دبي)

أكدت عفراء البسطي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لرعاية ودعم الأيتام والقصر في دولة الإمارات عبر التواصل معهم ودعمهم دراسياً ومعنوياً تعتبر مبادرة إنسانية ومجتمعية تطوعية توفر خيارات للأفراد والعوائل والمسنين للمساهمة في بناء شخصيات الأيتام والقصر وتوفير الاحتياجات الاجتماعية من خلال التفاعل مع الأيتام والقصر في عدة مجالات متنوعة.

وأضافت، أن المبادرة تهدف لرعاية وتأهيل الأيتام والقصر من خلال توفير البرامج المتكاملة لهم والأسر البديلة حتى تتكامل المنظومة العائلية دون الإحساس بفقد العاطفة والحنان، كما تهدف إلى دفع المجتمع لمزيد من التلاحم خصوصاً في هذه الأيام المباركة في شهر رمضان.

وبينت أن المبادرة تعكس اهتمام صاحب السمو بضرورة حماية وتوفير كافة الاحتياجات الضرورية للأيتام والقصر وتطوير مهارات التواصل بينهم وبين المجتمع، وتوفير الاحتياجات الإنسانية والاجتماعية والتقدير وتحقيق الذات، من خلال بناء روح الابتكار.

وأوضحت مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال تأتي المبادرة، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو في أهمية العطف على اليتيم الذي يعد أحد معالم التماسك المجتمعي في دولة الإمارات، وضرورة تلبية احتياجات هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً، سواء من الحكومة أو المجتمع، فهم أبناؤنا جميعاً واهتمامنا بهم هو واجبنا الديني والأخلاقي وأيضاً الحكومي.

وقالت البسطي عودنا سموه على إطلاق مبادرات مجتمعية خيرية في رمضان من كل عام، والتي تعبر عن اهتمامه بالمجتمع الإماراتي بكافة فئاته وأفراده وفي كل المناسبات، ويطلق سموه اليوم مبادرة» الإمارات لصلة الأيتام والقصر» في ثاني يوم من أيام شهر رمضان الكريم لتكون فرحة هذه الفئة مضاعفة، وتحث المجتمع الإماراتي على المساهمة في بناء شخصيات الأيتام والقصر، وتقديم الدعم والرعاية لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض