• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تجسد روح الإسلام وتحمي مستقبل الأمة

العلماء يدعون المجتمع للتجاوب مع المبادرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)-

دعا العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة إلى التكاتف والتعاون لإنجاح المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، إذ إنها من المبادرات التي تصون المجتمع وتحفظ حاضره ومستقبله، وهي من الأمور التي يحض عليها الشرع، والتي يحرص عليها الإسلام، خاصة أن الرسول عليه الصلاة والسلام جرب اليتم والفقد والحرمان والفقر. وأكد الدكتور ماهر أحمد محمد عامر أستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، أن الإسلام اهتم بشأن اليتيم الاهتمام البالغ من ناحية تربيته ومعاملته وضمان معيشته حتى ينشأ عضواً نافعاً منتجاً في مجتمعه، ويقوم بمسؤولياته، وجاءت النصوص من الكتاب والسنة لتحث المسلمين على الاهتمام باليتيم ورعايته وحفظ أمواله. وتابع: ينبغي رعاية الأيتام وعدم قهرهم، وإضاعة اليتيم ضياع المجتمع، وما يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بهذه المبادرة يعد رعاية عظيمة لهؤلاء، ونسأل الله أن تكون في ميزان حسناته، وندعو القادرين وغيرهم للعمل على نجاح هذه المبادرة. من جانبها، أكدت الدكتورة زينب أبوعلي أستاذ الحديث في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، أن النبي الكريم الذي قال أنا وكافل اليتيم كهاتين، وأشار بالسبابة والوسطى كناية عن القرب، هو أدرى الناس باليتم، حيث جرب اليتم والفقر، وبالتالي فهو أدرى إنسان بالحرمان ومعانيه. وأشادت بالمبادرة، واعتبرتها من المحفزات للمسلمين، في اختيار توقيت شهر الصيام العامر بالخير والرحمات وصفاء النفوس، والناس في أقرب إلى الإحساس بالجوع والحرمان وهي الأشياء التي يعاني منها اليتيم، وأنه ينبغي على المجتمع، أن يتكاتف حول هذه المبادرة ويتعاون لإنجاحها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض