• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

تجمع عناوين الترف وسياحة الإبحار في 15 يوماً

«سيليبريتي كونستيليشن».. من ميناء زايد إلى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يناير 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

تدخل إمارة أبوظبي عالم السفن السياحية من بابها المترف لتضيف إلى سجلها في قطاع الترفيه والضيافة معياراً مغايراً من التميز. وإلى أرصفة اليخوت ومرافئ النقل البحري تنضم سفن «سيليبريتي كونستيليشن» من علامة «كروزس» إلى شقيقتيها «رويال كاريبيان» و«أزامارا كلوب» لتصبح العابر الرئيسي لرحلات المحيطات من ميناء زايد إلى العالم.. واعتباراً من شهر يناير الجاري بدأت مجموعة «سيليبريتي» برامج الإبحار من شواطئ أبوظبي إلى مياه الخليج العربي بصفتها الممثلة الرائدة للجولات البحرية في المنطقة، وبرصيدها تجارب تزخر بابتكارات مشهدية السفر بالسفن والسياحة عبرها.

إبحار وخدمات

وبالنظر إلى الرفاهية التي تحوط بعالم السفن السياحية بما فيها من خدمات استرخاء وشروط أساسية للاستجمام والترفيه، فإن إبحارها عبر أي ميناء هو دلالة على اعترافها بأهميته ضمن خريطة المواقع الاستراتيجية المجاورة. ولا يختلف اثنان على هذا النوع من الرحلات التي تعتبر عنواناً للضيافة النموذجية، وتحرص أبوظبي على تلبيتها ضمن قائمة خدماتها الراقية لقوائم السفر وأشكال السياحة مع ضمان كل متطلبات المسافر من دون الحاجة إلى التنقل من موقع لآخر. وعند اختيار سفينة دون أخرى للتجوال بين البلدان، فهي بلا شك تمثل الهدف الأساسي من الرحلة نفسها. والحديث هنا عن سفن «سيليبريتي كونستيليشن»، وعددها 12 سفينة جامعة لكل المرافق الخدماتية التي يحتاج إليها السائح، من المناظر الخلابة إلى المطاعم المتنوعة ودور السينما والمسرح والأنشطة الرياضية، وهي بمزيد من أجواء الترف السياحي تقدم لركابها مجموعة من النوادي المتخصصة بالعلاجات الصحية والبدنية.

وتأخذ «سيليبريتي كروزس» المصنفة ضمن قائمة أفضل شركات الرحلات البحرية في المعمورة، ضيوف أبوظبي في رحلات مميزة في عرض البحار وسط أجواء نابضة بالفخامة والرقي، حيث تمزج بين التصميم الأنيق وتجربة الرحلات البحرية المعاصرة المواكبة للتطور.

عابرات المحيطات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا