• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

ترتكز على توزيع المطبوعات على الجمهور والإجابة عن استفساراتهم

25 نقطة توعية مرورية في إمارة أبوظبي خلال رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

أعدت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، 25 نقطة للتوعية المرورية بالتنسيق مع جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، تتضمن برامج مكثفة تشمل جميع شرائح المجتمع في شهر رمضان الكريم، تركز على التوعية بالسلامة المرورية، وخفض الحوادث المرورية وما ينجم عنها من وفيات وإصابات بالغة.

وأفاد المقدم جمال سالم العامري، المدير التنفيذي لجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، بأن نقاط التوعية موزعة في المراكز التجارية، ومحطات البترول والمساجد في كل من أبوظبي والعين والمنطقـة الغربية، تقوم من خلالها فرق التوعية بالاتصال المباشر مع الجمهور عقب صلاة العشـاء وتوزيـع مطبوعات التوعية عليهم، والإجابة عن استفساراتهم.

وأوضح أن نقاط التوعية بأبوظبي تشمل مراكز: أبوظبي للمعارض، والخالدية والمشرف والمارينا وأبوظبي والكارفور وبوابة الشرق ومسجد الشيخ زايد، وعلى الطرق الخارجية: مركز مدينة زايد التجاري وسوق مدينة المرفأ ومحطة الحافلات، وبالعين مركز البوادي التجاري والمبزرة ومركز العين التجاري، ومركز الفوعة والسوق الحر بالعين.

وأشار المقدم العامري إلى أن البرنامج الذي بدأت فعالياته مع بداية شهر مضان الكريم يحمل إلى الجمهور رسائل توعية مرورية بضرورة الالتزام بقانون السير والمرور، وخفض السرعات ومخاطر تجاوز الإشارة الضوئية، وحثهم على الالتزام بربط حزام الأمان، بالإضافة إلى عبور المشاة، وعدم استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة.

وأكد الاهتمام الذي أولته المديرية بتوفير السلامة المرورية في شهر رمضان، مشيراً إلى أنه يأتي نتاجاً لدراسة تحليلية لحوادث الطرق ومستوى السلامة المرورية بإمارة أبوظبي خلال شهر رمضان الكريم خلال الفترة من «2009 - 2012»، حيث أوضحت الدراسة أن معظم الحوادث الجسيمة خلال الشهر الكريم تقع خلال الفترة من الساعة الثانية عشرة ظهراً حتى الساعة الواحدة ظهراً، تليها الفترة من الساعة الرابعة مساء إلى الساعة الخامسة مساء، كما ترتفع الحوادث خلال الفترة من الساعة الحادية عشرة إلى الساعة الثانية عشرة ليلاً.

وأشارت الدراسة إلى أن الطرق الخارجية شهدت نحو 68% من الحوادث المرورية، بينما بلغت الحوادث على الطرق الداخلية نحو 32% في ذلك الوقت.

وبالنسبة لأنواع الحوادث المرورية خلال شهر رمضان الكريم تصدرتها حوادث الصدم تليها الدهس، ثم التدهور، ومن أبرز أسباب الحوادث المرورية خلال شهر رمضان الكريم كانت الإهمال، وعدم الانتباه يليهما الانحراف المفاجئ والسرعة الزائدة، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم ترك مسافة كافية ودخول طريق رئيسي دون التأكد من خلوّه وانفجار الإطارات.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض