• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تعزيز «طوارئ» المستشفيات في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

استقبل قسم الطوارئ بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله خلال شهر يونيو الماضي عشر حالات إنهاك حراري وضربات شمس، أصيبت بها فئات مختلفة في مواقع متنوعة، قدمت لها الإسعافات الأولية اللازمة.

وأوضح الأطباء أن المنطقة الطبية عززت أقسام الحوادث والطوارئ بمستشفيي عبيد الله وصقر، بكوادر طبية، تحسباً لزيادة عدد الحالات التي يستقبلها خلال شهر رمضان، مؤكدين جاهزية قسم الطوارئ بمستشفى صقر لاستقبال الحالات الطارئة والحرجة سواء كانت بسبب حوادث منزلية أو مرورية أو عمالية خلال شهر رمضان الكريم بنسبة 100% من خلال طاقم طبي وفني متميز، من خلال إعداد خطة عمل لاستقبال الحالات الطارئة، والتي تدعمها أقسام الجراحة والعظام ووحدة العناية المركزة والتخدير، والتي تترجم إلى شكل يومية يُوجه من خلالها الأطباء المناوبون في القسم بالتعاون مع قسم المختبر والصيدلة على مدار 24 ساعة، متضمنة مناوبات ليلة ونهارية لاستقبال الحالات وتقديم الإسعافات اللازمة لها.

وقالت مهرة صراي، مديرة إدارة التثقيف والإعلام الصحي بمنطقة رأس الخيمة الطبية: «إنه بقدوم فصل الصيف تكثر الإصابة بالأمراض التي يستقبلها أقسام الطوارئ والحوادث بإمارة رأس الخيمة، لافتة إلى قيام الإدارة بتدشين برامج وحملات تستهدف توعوية وتثقيفية لمختلف شرائح المجتمع، بمن فيهم العمال والعمالات الوافدة وأصحاب المنشآت لتقليل من نسبة المشكلات المتوقعة في هذه الفترة من العام، وذلك من خلال الجولات والزيارات الميدانية لمواقع العمل و الإنشاءات، وتزويدهم بالمرطبات والكتيبات التي تتضمن نصائح وإتباع الأساليب المناسبة في فترة الصيف، وفي حالات الطوارئ التي تسعى من خلالها لتثقيفهم صحياً بالطرق والواجب اتخاذها في فترة الصيف، خاصة أن عدداً منهم قد يتعرض لأشعة الشمس. ونصح أطباء الأمراض الجلدية ضرورة الاستعانة بكريمات الجلد الواقية من الشمس والمرطبة، مشددين على ضرورة عدم إبقاء الأطفال فترة طويلة في حمامات السباحة والشواطئ، خاصة أن الأشعة فوق بنفسجية لديها القدرة على اختراق الماء، منوهين بضرورة الابتعاد عن المنظفات القلوية والمواد العطرية المهيج للجلد لاحتوائها على مواد كحوليه وكيماوية.

وأكد الأطباء أن الالتزام بالقواعد الصحية والنمط الغذائي السليم يقي مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم من تدهور حالتهم المرضية وتعرضهم لوعكات صحية، خاصة كبار السن، موضحين أن هناك حالات عدة ترددت على قسم الطوارئ خلال شهر رمضان المبارك، نتيجة العشوائية في الطعام، وتغيير نمط الغذاء غير السليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض