• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خلال الإحاطة الإعلامية «للهيئة الاتحادية للمواصلات»

بلحيف: تسجيل نصف مليون شاحنة منذ تطبيق «النقل البري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

علي الهنوري (دبي)

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، أن أعمال التفتيش التي انطلقت تلتزم بالقانون رقم (9) لسنة 2011 في تسجيل بيانات كل شاحنة والأعمال الخاصة فيها اعتباراً من شهر يناير المقبل لعام 2017، وستتم مخالفة كل شاحنة لم تسجل بالنظام الجديد.

وأشاد معالي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدت في مبني وزارة تطوير البنية التحتية بدبي، بتوجيهات القيادة الرشيدة نحو ترسيخ ثقافة التواصل المستمر بين المؤسسات الاتحادية والمجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته وأفراده، مؤكداً أن نظام الإحاطات الإعلامية الدورية من شأنه الدفع قدماً بمستوى تعامل هذه الجهات مع وسائل الإعلام والجمهور على حد سواء، وذلك في إطار توجهات الحكومة الاتحادية لتبني أفضل ممارسات الاتصال الحكومي فيها وتحقيق مزيد من الانفتاح والتعاون والتواصل المباشر مع وسائل الإعلام المحلية، لما لها من دور مهم في إبراز الإنجازات الحكومية وإيصال ما يرد من ملاحظات واقتراحات إزاء خدماتها المقدمة لجمهور المتعاملين.

وحول إطلاق أعمال التفتيش على الالتزام بالقانون رقم (9) لسنة 2011، أشار معاليه إلى أن عدد الشاحنات التي تم تسجيلها وحصرها خلال الفترة الماضية بلغ أكثر من نصف مليون شاحنة، وجارٍ العمل على تسجيل وحصر الشاحنات التي تمر عبر الحدود لمعرفة وتسجيل كل مواصفاتها، والحمولة التي تختص في نقلها، لافتاً إلى أنه لا يجوز ترخيص شاحنة تنقل المواد الغذائية وبعد فترة تجدها تنقل «سكراباً» أو حيوانات.

وقال معاليه: إن اختيار إطلاق أعمال التفتيش يؤكد الالتزام بالقانون رقم (9) لسنة 2011 في شأن النقل البري، بالتعاون مع إحدى الشركات المحلية، من خلال مشروع «تفتيش»، وانطلاق أعمال اللجنة الوطنية لخدمات نقل الركاب المتكاملة وانطلاق أعمال لجنة وضع الدليل الإرشادي للنقل المدرسي في الدولة، والموضوع الأول للإحاطة الإعلامية للهيئة يأتي لأهمية موقع الدولة من هذا القطاع الاقتصادي الفعال.

وأضاف معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي: في سياق جهود «الهيئة» لتنظيم قطاع النقل الطرقي وتعزيز كفاءته وسلامته، سيتم قريباً إطلاق أعمال التفتيش على الالتزام بالقانون رقم (9) لسنة 2011 في شأن النقل البري، وذلك بالتعاون مع إحدى الشركات المحلية من خلال مشروع «تفتيش»، حيث سيتم تطبيق منظومة تفتيش ذكية على مستوى الدولة لضمان الالتزام بأحكام القانون، حيث ستقوم الشركة بالنيابة عن «الهيئة» بالتفتيش على الشركات للتأكد من قيام الشركات التي ينطبق عليها القانون بالترخيص لدى الهيئة، وللتأكد من التزام الشركات المرخّصة بشروط الترخيص وعلى المركبات للتأكد من حصولها على البطاقات التشغيلية اللازمة - عند الانطباق - ومن التزامها بشروط تلك البطاقات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض