• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بمشاركة مؤسسات عامة وخاصة وجهات مجتمعية

«خليفة الإنسانية» تطلق غداً فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

تطلق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية غداً فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف التاسع عشر من شهر رمضان المبارك.

وتعقد المؤسسة مؤتمراً صحفياً تتحدث فيه عن فعاليات هذا اليوم، والذي ستشارك فيه العديد من المؤسسات العامة والخاصة والجهات المجتمعية في الدولة.

وأكد محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، في كلمة له بهذه المناسبة: «إن ما قدمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وما يقدمه من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمصلحة العمل الإنساني في العالم كله، يجعل اسم الإمارات محفوراً في قلوب وعقول الشعوب التي استفادت، وما زالت من المشروعات الإنسانية الإماراتية».

وقال الخوري: «إن المبادرة الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بإطلاق اسم زايد على يوم العمل الإنساني الذي يتزامن مع ذكرى وفاته في التاسع عشر من رمضان جاءت تخليداً لاسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لتؤكد أن اسم زايد سيظل محفوراً في ذاكرة العمل الإنساني على الدوام، كما ستظل ذكرى وفاته مناسبة لتذكير العالم كله بما قدمه لمصلحة الإنسانية من أعمال جليلة، لتكون قدوة لكل المؤسسات العاملة في المجال الإنساني وكل دول العالم، لمزيد من العمل والجهد لمصلحة تنمية الإنسان ورفاهيته في كل مكان من دون النظر إلى عرقه أو دينه أو جنسه.

وأوضح أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد يعتبر رمزاً للخير والعطاء والمحبة والتسامح والعمل الإنساني ليس في منطقة الخليج والعالم العربي فحسب وإنما في العالم كله أيضاً، وسيظل كذلك صاحب لقب «الزعيم الإنساني» والقلب الكبير بما قدمه من مساهمات كبيرة في خدمة الإنسانية من دون تكلف، ومن دون أي شروط عادة ما تضعها الدول المانحة للمساعدات على الدول والشعوب الفقيرة والمحتاجة. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض