• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تضمنت أهم العناصر الغذائية لتلبي الاحتياجات الفعلية للمستفيدين

«الهلال» توزع آلاف الطرود الغذائية وتنظم إفطارات رمضانية في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

وزعت هيئة الهلال الأحمر بدولة الإمارات آلاف الطرود الغذائية على العائلات الفلسطينية المحتاجة في عدد من المخيمات والقرى في الأراضي الفلسطينية؛ لتوفير احتياجات الصائمين خلال الشهر الفضيل .

وقال حميد راشد الشامسي نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالإنابة، إن «الهيئة» عملت على إيصال تلك المساعدات للمستهدفين من برامجها في فلسطين قبل حلول شهر رمضان المبارك لتوفير احتياجاتهم من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجون إليها خلال الشهر الفضيل، وتمكينهم من أداء الفريضة في ظروف أفضل، وتحسين أوضاعهم المعيشية والإنسانية، مشيراً إلى أن الطرود الغذائية التي تم توزيعها أعدت بعناية فائقة لتلبي الاحتياجات الفعلية للمستفيدين، وتضمنت أهم العناصر الغذائية، ونوه بأن الطرد الغذائي يوفر جانباً كبيراً من متطلبات الأسرة الواحدة خلال رمضان.

وأكد الشامسي حرص «الهيئة» على تعزيز برامجها على الساحة الفلسطينية خلال رمضان شهر الرحمة والبركات لتحقيق أكبر قدر من التضامن الإنساني والأخوي مع الأشقاء الذين شاءت أقدراهم أن يواجهوا شتى صنوف المعاناة الإنسانية الناجمة عن تداعيات الحصار، مشدداً على أن الهيئة تبذل قصارى جهدها للتخفيف من وطأة المعاناة وتحسين الحياة على الساحة الفلسطينية، وتحرص على وضع الخطط والاستراتيجيات الميدانية التي تمكنها من ضمان انسياب المساعدات بسهولة ويسر للمناطق الفلسطينية المختلفة وتلبية احتياجات سكانها.

وأشار إلى أنه تمت إقامة عدد من مراكز توزيع المساعدات الرئيسية في المحافظات القريبة من تجمعات اللاجئين لتسهيل عملية إيصال الطرود الغذائية و الاحتياجات المعيشية للمستفيدين.

وقال إن «الهيئة» استطاعت توفير مخزون استراتيجي من الاحتياجات الإنسانية في تلك المراكز، مما مكنها من توفير المستلزمات الرمضانية قبل وقت كاف من حلول الشهر الفضيل، موضحاً أن عملية التوزيع جرت بالتنسيق مع دائرة شؤون اللاجئين ولجان الزكاة وشملت عددا من المناطق في نابلس ورام الله والخليل والرام، حيث قامت هيئة الهلال الأحمر عبر مكتبها في رام الله بتسليم الحصص الغذائية لمستحقيها.

ففي نابلس، تم توزيع الطرود الغذائية على اللاجئين في مخيمات بلاطة وعسكر القديم وعسكر الجديد والعين والفارعة وجنين وطولكرم ونور شمس إلى جانب تجمعات لاجئي نابلس القديمة وسلفيت وقلقيلية. وفي رام الله، شمل التوزيع مخيمات الأمعري والجلزون وقبية، إضافة إلى أعضاء جمعية أصدقاء الكفيف، وفي الرام شمل التوزيع سكان أريحا والأغوار وقرى غرب القدس وفي الخليل شمل التوزيع جمعية الإحسان للمعاقين وعدداً من الجمعيات الخيرية الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض