• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  08:40     هولاند يؤكد التزام فرنسا بحل الدولتين         08:41     وصول طائرة تقل طالبي لجوء أفغان مرحلين من ألمانيا إلى كابول         08:41     نيسان تعلن استقالة رئيسها التنفيذي كارلوس غصن         08:42     ولي عهد اليابان يقول إنه جاهز ليكون امبراطورا وسيسير على خطى والده         08:44     وزير الأمن الداخلي الأمريكي يطالب مواطني جواتيمالا بالبقاء في بلادهم         08:45     بيونغ يانغ تعتبر عملية تشريح جثة كيم "غير قانونية وغير أخلاقية"     

أول مؤسسة دينية تنالها في العالم

«الشؤون الإسلامية» تحصد شهادة «إدارة الابتكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تسلم الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف شهادة المواصفات الأوروبية لنظام إدارة الابتكار «CEN/‏‏TS 16555-1، كأول مؤسسة دينية في العالم تنال شهادة إدارة الابتكار، الذي يؤكد تنامي مؤشرات الأداء تتقدم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في ميدان التنافسية والابتكار والجودة وفق الخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر، مما أهلها لتكون الأولى عالمياً في نيل شهادة إدارة الابتكار وفق المواصفات العالمية.

وأكد رئيس «الهيئة»، خلال تسلمه الشهادة أن «الهيئة» وضعت استراتيجية واضحة للعمل على توفير البيئة الملائمة وتقديم الدعم اللازم لموظفيها من أجل تعزيز العمل على مشاركة الجميع في تقديم الأفكار وتطويرها وتنفيذها بطريقة ابتكارية تلبي رؤية الإمارات 2021.

وقال، إن الحصول على شهادة سجل مطابقة للمواصفة الأوروبية يعد إنجازاً كبيراً بفضل الدعم والرعاية التي توفرها قيادتنا الرشيدة وترجمة لرؤيتها الثاقبة على نحو يتماشى مع إنجازات الدولة في جميع المجالات.

إلى ذلك، كشفت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن مجموعة ابتكارات جديدة جارٍ العمل على تطبيقها في عدد من قطاعات «الهيئة» خلال أسبوع الإمارات للابتكار المقام حاليا في مدينة مصدر بأبوظبي، وتتميز تلك الابتكارات بتوافقها مع تطورات التقنيات الحديثة والمتسارعة، وتعد الابتكارات إضافة نوعية وضرورية للخدمات التي تقدمها «الهيئة» لجمهور المستخدمين من مختلف الجنسيات بمراحلها العمرية المختلفة.

وعرض جناح الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أسبوع الابتكار بمدينة مصدر بأبوظبي تطبيقاً جديداً لحفظ وتلاوة القرآن الكريم وتعليم أحكامه»، وهي قيد التجربة، ويركز في جوهرة على كيفية استخدام خاصية «الواتس أب» في الهاتف المتحرك لحفظ تعاليم القرآن الكريم، ويمكن للمتعامل مع هذه الخاصية التواصل عبر الهاتف المتحرك وعلى مدار الساعة مع محفظين ومعلمين لأصول القرآن الكريم بالهيئة.

كما عرضت الهيئة تقنية خاصة بالفئات الخاصة من أصحاب الإعاقة السمعية أو البصرية، وتركز التقنية على تحويل قصص العمل الخيري مثل قصة «الدال على الخير كفاعله» في صورة مرئية لأصحاب الإعاقة السمعية أوعن طريق الكتابة بلغة برايل لأصحاب الإعاقة البصرية، وتأتى تلك الخطوة في إطار درب طويل سينفذ من قبل الهيئة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تزويدهم بمختلف العلوم المعرفية للعمل الخيري والوقفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض