• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في عيونهم.. أكد أن ميسي فاكهة الكرة العالمية

فهد حديد: «الطاحونة» الهولندية مع القائد «روبين» الأقرب إلى اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

علي معالي (دبي)

أكد فهد حديد لا عب فريق الوصل لكرة القدم أن النسخة الحالية من المونديال جاءت مثيرة للغاية، وأظهرت من البداية أنها ستكون للمفاجآت، وهو ما حدث بالفعل عندما تمت الإطاحة خلال الدور الأول بالعديد من المنتخبات العالمية، ومنها الرباعي إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا والبرتغال، وهو ما لم يكن يتوقعه أي كروي متابع للأحداث، ولكن الحقيقة أن هذه المنتخبات التي ودعت مبكراً لم تقدم ما يشفع لها لكي توجد في البطولة لمراحل أخرى.

وقال فهد: «أهوى المنتخب الهولندي، وسعادتي غامرة وأنا أشاهد هذا المنتخب المتألق يستمر، بل ويقترب من الفوز باللقب من خلال العطاء الرائع للاعبيه في أرجاء الملعب كافة، ونجح روبين، الذي أعتبره واحداً من أفضل اللاعبين؛ لأنه صاحب المجهود الخيالي دفاعياً وهجومياً، وتتميز الكرة الهولندية بالجماعية العالية طوال المباراة، والقوة والسرعة في أرض الملعب، وما قدمه المنتخب الهولندي في مباراته الأولى ضد إسبانيا من خلال المجموعات، حيث تفوق 5/ 1، وهو ما جعلني أؤكد أن الطاحونة لن تتوقف إلا عندما تتأهل للنهائي، بل أنها ستعمل على الدوران بسرعة كبيرة حتى تفوز باللقب، وها هم يسيرون بخطوات ثابتة نحو تحقيق الحلم البرتقالي».

أضاف: «أعتبر فرصة هولندا رائعة في التأهل للنهائي، كونها المنتخب الأكثر تنظيماً في المونديال، كما أن البطولة أفرزت منتخبات أخرى لديها طموح البطولة من خلال الأداء القوي الذي ظهر من بلجيكا وكولومبيا وكوستاريكا، وسعدت كثيراً بما قدمه المنتخب الجزائري أمام المنتخب الألماني؛ لأنه أظهر مستوى الكرة العربية بشكل جيد».

وتابع فهد حديد: «تمنيت أن أشاهد أكثر من منتخب عربي في البطولة، ولكن علينا أن نحاول في النسخة المقبلة أن نوجد بين النخبة العالمية الكبيرة، والمشاركة في هذا الحدث الكبير حلم لنا قادرون على تحقيقه بمزيد من التخطيط والثقة في الأداء، وعلى الكرة الإماراتية أن تضع نصب أعينها هذا الحدث المهم، الذي يوضح مدى التفوق الذي تعيشه الكرة في المنتخبات كافة».

ونوه فهد حديد بنقطة أخرى قائلاً: «لا يمكن إغفال المستوى المتميز الذي يقدمه ميسي، حيث إنه الموهبة العالمية الأفضل، ورغم أنه لا يجد العناصر المتميزة التي تساعده في صفوف التانجو، لكنه يظل الفاكهة العالمية التي لا يمكن الاقتراب منها، أو التقليل منها حيث إنه نموذج عالمي رائع في المهارات وما سجله من أهداف يؤكد ذلك، وأتمنى أن تستمر الكرة الأرجنتينية في البطولة لأبعد مدى حباً في مشاهدة هذا اللاعب الموهوب بالفعل، وكذلك بزغ نجم المهاجم الكولومبي جيمس ردريجيز، الذي نجح في أن يقود منتخب بلاده بشكل رائع، وتسجيل أهداف من طراز جميل نال آهات وإعجاب جميع المتابعين».

وأضاف: «علينا أن نحقق الاستفادة القصوى من متابعة مثل هذا الحدث في طرق اللعب المختلفة، وحالة الالتزام الكبيرة من بعض اللاعبين في مراكز مختلفة بأرض الملعب، وما نشاهده في المونديال دروس مجانية علينا التعلم منها كثيراً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا