• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

ثقافة

هارب من الشرطة يسجل هدفاً في «البيلاداو» ويتجه إلى الغابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

مصطفى الديب (أبوظبي)

عندما تقرأ كتاب كرة القدم.. الحياة على الطريقة البرازيلية للكاتب الإنجليزي أليكس بيلوس، تجد نفسك أمام كنز من المعلومات التي تخص ثقافة هذا البلد وهويته الوطنية، وأجمل ما في الكتاب الربط الرائع بين كرة القدم ونشأتها وبين المجتمع البرازيلي بشكل عام وسنوات تطوره بداية من انتهاء عصر العبودية الذي تزامن مع دخول الساحرة المستديرة لهذا البلد وانتهاء ببناء هوية حرة مستقلة عبرت عن نفسها بقوة للعالم أجمع من خلال مهارات كرة القدم التي أصبحت الوجبة المفضلة لعشاق هذه اللعبة على مستوى الكرة الأرضية.

وفي هذا الركن، أردنا أن يتعرف القارئ إلى الجانب المجهول من حياة البرازيليين، وأسباب الارتباط الوثيق بينهم وبين اللعبة الشعبية الأولى بعد أن أثرى مشروع «كلمة» الشارع العربي بترجمته للغة العربية.

لم تكن مشاركة أكثر من 500 فريق في بطولة «بيلاداو» التي تقام في منطقة الأمازون البرازيلية بالسهلة، حيث تسبب هذا العدد الهائل من اللاعبين والأجهزة الفنية في وقوع العديد من الحوادث منها ما هو صعب مثل مصرع أحد اللاعبين في محطة انتظار السيارات بسبب رغبته في الوجود في الموعد المحدد، وموت أحد المشجعين في الملعب بسكتة قلبية، وغيرها من القصص المثيرة.

لكن هناك قصة طريفة لن ينساها تاريخ هذه البطولة حتى نهاية الدهر، وتتمثل القصة التي نشرت في إحدى الصحف في حضور لاعب إلى أرض الملعب بعد بداية مباراة الفريق الذي ينتمي إليه، وقام بتسجيل اسمه في كشوف حكم اللقاء واندفع سريعا إلى أرض الملعب وتسلم الكروة وراوغ أكثر من نصف الفريق المنافس ثم انفرد بالحارس وسجل هدفاً رائعاً، لكن المثير أنه بعد هزه لشباك منافسه هرع للهروب إلى الغابة، الأمر الذي أثار دهشة الجميع من منظمي البطولة والجماهير التي حضرت في المدرجات. وفي الوقت الذي هرب فيه ذلك اللاعب إلى الغابة كانت قوات الشرطة قد وصلت إلى ملعب المواجهة، وتبين أن اللاعب هارب من ملاحقة رجال البوليس، لكنه بغرابة شديدة لم تمنعه مطاردة الشرطة والسجن الذي ينتظره من التمسك بفرصة ممارسة اللعبة التي يعشقها بغض النظر عن العواقب الوخيمة التي سوف تتعرض لها حياته من جراء هذه المغامرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا