• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نصف الأميركيين يتعرضون لمضايقات على الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

واشنطن (أ ف ب)

يتعرض أميركي واحد من أصل اثنين لمضايقات عبر الإنترنت، تبدأ من السب والشتم وتنتهي بالتهديد والتحرش، بحسب ما أظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة أمس الأول الاثنين.

والفئة الأكثر تعرضاً للمضايقات هي النساء دون سن الثلاثين وبعض الأطفال، بحسب ما جاء في دراسة أعدها معهد «داتا اند سوسايتي ريسرتش انستيتوت» ومركز «انوفايشن بابليك هلث ريسرتش». وتبين أن 47% من الأميركيين المستطلعين في هذه الدراسة قالوا إنهم تعرضوا لشكل ما من أشكال المضايقة على الإنترنت. وقال أكثر من ثلثهم (36%) إنهم تعرضوا لمضايقات مباشرة، أي شتائم أو تهديدات، وقال ثلث مستخدمي الإنترنت إنهم تعرضوا لانتهاك خصوصياتهم، من سرقة بياناتهم إلى مراقبة نشاطهم على الشبكة العنكبوتية. وقال 72% منهم إنهم شهدوا على أفعال كهذه طالت أشخاصاً آخرين. وقالت الباحثة اماندا لينهارت «تظهر هذه النتائج أن المضايقات أو التهديدات على الإنترنت لديها عواقب على التبادل الإلكتروني تتعدى حدود الأشخاص الذين تعرضوا لها».

واضطر 43% من مستخدمي الإنترنت الأميركيين إلى تغيير بريدهم الإلكتروني أو فتح حساب باسم جديد على مواقع التواصل، والتي تحاول التحرك إزاء هذه الظاهرة، مثل موقع «تويتر» الذي أنشأ خاصية للتخلص من الأشخاص المزعجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا