• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طرحت مجموعة «رمضان» والعيد

تصاميم فريال بستكي تستلهم كنوز التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

تشكيلة جديدة لموسمي رمضان والعيد طرحتها المصممة الإماراتية الواعدة فريال بستكي، مقدمة نماذج من الجلابيات والأثواب، التي تتمتع بملامح شرقية، وهوية خليجية، تعكس مشاعر من الفرح والبهجة، وترسم صوراً مدهشة لأناقة المرأة العربية في الشهر الفضيل.

لهذا الموسم؛ استعرضت بستكي عدداً كبيراً من الأفكار والتصاميم تنهل من ثيمة التراث، وتستوحي من كنوزه، معتمدة تشكيلة من القطع، التي تتميّز بانسيابية الخطوط وجمال التفاصيل، صاغتها بألوان خلابة ومطرزات متقنة من خيوط الذهب والفضة، بحيث تبدو من ترتديها في الجلسات الرمضانية والأعياد بمنتهى الأناقة، وتجعلها تشعر بالراحة والثقة.

واللافت في أسلوب تصميم البستكي، أنها ترصد الفرح، وتعكسه بكل صدق وإحساس، وكأنها تصنع ملابس خاصة لتحتفي بالمرأة، وتدللها بلجة الحرير والديباج. إلى ذلك، تقول «أحاول رسم تصاميم تشع بالطاقة والحيوية، وتضفي هالة من السعادة والحبور على من ترتديها، لأغنيها بأطياف لونية ساطعة وجذابة، وأطرزها بزخارف من صميم التراث، لتتحول إلى قطع فنية مترفة، وجديرة بالاقتناء، تسعد من تتزّين بها وتحتفل بها في أي مناسبة ومكان».

الابتعاد عن النمطية

أكملت المصممة ما بدأته في مشروع طرازها الخليجي، وتوجهها العام في حقل التصميم، مطورة موسماً بعد آخر تقنيات عملها المميّز، وأفكارها الخلاقة، معتمدة على نوعية محددة من الأقمشة والخامات يتصدرها الحرير الهندي «الشانتونغ»، مع بعض الشيفونات الناعمة، والحراير الطبيعية، لتمتعها جميعاً بقصَّات مريحة، تنسدل على القوام برقة وانسجام، فتتناغم مع انحناءات الجسد، وتداعب الأطراف بكل غنى ودلال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا