• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محاكمة 26 سودانياً بتهمة التظاهر ضد زيادة أسعار المحروقات

مدير مكتب البشير ينفي شائعات بوفاته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

الخرطوم (وكالات)

سخر الفريق طه عثمان، مدير مكتب الرئيس السوداني عمر حسن البشير، من شائعة وفاة الرئيس بنوبة قلبية مفاجئة. وقال مدير مكتب الرئيس السوداني لـ»العربية.نت» إن الرئيس بصحة جيدة ويواصل مهامه الرئاسية في الخارج، وتابع «أجلس الآن إلى جانب الرئيس البشير في المغرب مستمتعين بالمطر.. ونحن نستعد للمغادرة بعد قليل إلى غينيا للمشاركة في القمة العربية الإفريقية». وتناقش القمة قضايا مكافحة الإرهاب والتعاون السياسي والتنسيق على مستوى القادة العرب والأفارقة في الموضوعات الأساسية، وفي مقدمتها مستجدات القضية الفلسطينية، إضافة إلى مناقشة قضية أعباء الديون على أفريقيا وتسوية النزاعات. وكانت شائعة قد انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بوفاة الرئيس السوداني عمر البشير إثر نوبة قلبية .

من جانب آخر، مثل ثمانية من اصل 26 شخصا أوقفوا في السودان بعد تظاهرات احتجاج على زيادة أسعار المحروقات، أمام محكمة أمس. وكان جهاز الأمن والمخابرات اعتقل هؤلاء المتظاهرين وبينهم 12 امرأة خلال اليومين الماضين بعد أن نظموا تظاهرة صغيرة في شارع رئيسي في الخرطوم فرقتها شرطة مكافحة الشغب.

وقال الادعاء إن كل الموقوفين» يواجهون تهما بالإزعاج ومخالفة قانون السلامة العامة»، مؤكدا أن الـ18 شخصاً الآخرين سيمثلون أمام القضاء في الأيام المقبلة.

وخرج متظاهرون في مجموعات صغيرة في عدد من مناطق الخرطوم بعد أن رفعت الحكومة أسعار منتجات النفط بنسبة 30 في المئة. كما اعتقل جهاز الأمن عددا من زعماء الأحزاب المعارضة وناشطين سياسيين بعد أن دعوا للتظاهر ضد قرارات الحكومة بزيادة أسعار المنتجات النفطية. إلى ذلك، ذكر مكتب الإحصاء المركزي أمس أن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 19.6 في المئة في أكتوبر تشرين الأول من 18,32 في المئة في سبتمبر نتيجة زيادة أسعار المواد الغذائية والمواصلات. وأبقت الحكومة على سعر الصرف الرسمي للجنيه السوداني عند 6,4 جنيه مقابل الدولار منذ اغسطس2015 ولكن يجري تداوله عند 17,8 جنيه مقابل الدولار في السوق السوداء. وأدى نقص الدولار وارتفاع سعره في السوق السوداء لزيادة تكلفة الواردات مما رفع الأسعار بشكل عام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا