• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الحوثيون» يعتقلون عشرات الفارين من جبهات القتال

مقتل 42 متمرداً على جبهتي ميدي وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي، (صنعاء، عدن)

قتل 42 عنصراً من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وأصيب عشرات آخرون بجروح أمس، في معارك مع قوات الشرعية اليمنية والمقاومة الشعبية المدعومة جواً من طيران التحالف العربي. وقال الجيش اليمني في بيان: إن 18 متمرداً، بينهم ثلاثة قيادات ميدانية قتلوا في اشتباكات عنيفة اندلعت فجرا في ميدي قرب الحدود السعودية، وأضاف أن قوات الشرعية تمكنت وبإسناد جوي من التحالف من انتزاع السيطرة على مواقع جديدة في المدينة التابعة لمحافظة حجة، كما أحكمت السيطرة بشكل كامل على الخط الإسفلتي الرابط بين المدينة وحرض المجاورة، إضافة إلى التلة الخضراء المطلة على ميدي من جهة الشرق، واستعادت كميات من الأسلحة والذخائر. وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع للمليشيات في ميدي أسفرت عن تدمير معدات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى. وذكر البيان العسكري أن ضربة جوية دمرت منصة إطلاق صواريخ بالستية جنوب شرق المدينة، بينما دمرت ضربات أخرى وقصف مدفعي للجيش ثلاث عربات، ومدفع هاوزر 130، ودبابة 55، وعربة بي إم بي غرب حرض. كما استهدفت خمس غارات جوية مواقع للمليشيات في مدينة عبس المجاورة لميدي والمتاخمة للحديدة على البحر الأحمر. واستهدفت 6 غارات للتحالف مواقع للانقلابيين في الحديدة، بينها المطار العسكري ومعسكر للجيش عند المدخل الرئيس للمدينة. كما نفذ الطيران ما لا يقل عن عشر غارات، على مواقع للمليشيات في بلدات بمحافظة صعدة المعقل الرئيس للمتمردين، بينها كتاف وباقم والظاهر، الحدودية مع السعودية ومنطقة مران ببلدة حيدان مسقط رأس زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي. وقصفت مقاتلات التحالف أيضاً مواقع للمتمردين في بلدة صرواح في مأرب شرق صنعاء.

وساند طيران التحالف قوات الشرعية التي تصدت أمس لهجوم واسع للمليشيات الانقلابية على منفذ الضباب جنوب غرب تعز. وقالت مصادر: إن قوات الجيش والمقاومة وبدعم جوي من التحالف تصدت لأعنف هجوم شنته المليشيات على هذا المنفذ وجبل الهان الاستراتيجي. وذكرت أن قوات الشرعية تمكنت بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة من كسر الهجوم وقتل 13 متمرداً على الأقل، إضافة إلى جرح العشرات. ولفتت إلى أن جثث المتمردين لا تزال مرمية في مواقع الاشتباكات بمحيط جبل هان، حيث استهدفت أربع غارات جوية أيضاً تجمعات للمليشيات موقعة خسائر بشرية. كما أصابت غارتان موقعين للمليشيات بشارع الخمسين شمال معسكر الدفاع الجوي الذي حررته القوات الشرعية شمال غرب تعز، مما أسفر عن مقتل 11 متمرداً.

وقال مصدر قبلي لـ»الاتحاد»: إن الحوثيين اعتقلوا أمس العشرات من عناصرهم المسلحة، ومعظمهم من صغار السن من أبناء الريف بمحافظة ذمار، بعد أن فروا من جبهات القتال في تعز، مؤكداً أن المليشيات تحتجز هؤلاء بمعتقل سري خارج المدينة. كما اختطفت المليشيات الانقلابية، 18 يمنياً من أبناء قيفة رداع بمحافظة البيضاء كانوا في طرق عودتهم من صنعاء، وينتمون جميعهم إلى قبائل قيفة. وقالت المصادر: إن المليشيات أوقفتهم في نقطة قاع جهران ونقلتهم إلى مبنى إدارة أمن الوحدة في ذمار، الذي حولته إلى معتقل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا