• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ابن دغر يؤكد العمل مع المنظمات الدولية لإيصال المساعدات إلى الجميع

«الهلال الأحمر» تغيث القرى النائية في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

حضرموت، الرياض (وام، وكالات)

سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية قافلة مساعدات إنسانية عاجلة تلبية لاستغاثة أطلقها أهالي عدد من القرى النائية في أطراف مديرية غيل بن يمين بحضرموت. وتحتوي القافلة على ملابس شتوية وسلال غذائية وخيام، ضمن عشرات المشاريع والمبادرات التي تنفذها الهيئة لتخفيف معاناة اليمنيين في هذه المحافظة التي تعاني بنيتها التحتية من مستشفيات ومدارس ومياه وكهرباء وصرف صحي وطرقات واتصالات من ظروف سيئة.

وتم توزيع المساعدات فورا على الأسر الفقيرة واغلبها يعيش في أماكن نائية بين الجبال وعلى الهضاب في أكثر مناطق حضرموت وعورة. وقال مسؤولون في المديرية إن قافلة المساعدات جاءت في توقيتها نظرا لدخول فصل الشتاء الذي يعصف بحياة الكثير من البدو الرحل حيث يعيش معظمهم في عشش بدائية. وسلمت فرق «الهلال الأحمر» عددا من البدو خياماً خاصة ونصبتها لهم في المكان الذي يرغبون. وقال ممثل «الهلال الأحمر» في حضرموت عبدالله المسافري إن الهيئة تضع ضمن اهتماماتها ومشاريعها سكان الأودية من البدو الرحل الذين يعيشون أوضاعا قاسية، لمواجهة البرد القارس الذي يهدد حياة الكثيرين ولا سيما الأطفال وكبار السن، مشيراً إلى أن حملة الشتاء تأتي لتفقد أحوال السكان وتقديم المعونات الأساسية.

واكد المسافري حرص الهيئة على تحقيق أوسع انتشار للمساعدات الإغاثية لتغطي الحالات المستحقة. لافتا إلى أن «الهلال الأحمر» تجاوبت مبكراً مع النداءات الإنسانية التي تلقتها من أهالي غيل بن يمين ومختلف مناطق حضرموت بعد أن قامت بكثير من الزيارات المختلفة لمديريات وقرى عديدة، للتعرف على احتياجات الناس والسعي لتلبيتها. فيما عبر عدد من الأهالي عن شكرهم وتقديرهم للإمارات قيادة وحكومة وشعبا على الدعم القيم والمتواصل الذي لامس مختلف مجالات الحياة.

إلى ذلك، بحث رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس مع الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية رشيد خال كوف عددا من القضايا المتعلقة بالمساعدات الإنسانية، مشيداً في هذا الصدد بالجهود والدعم الذي تقدمه المنظمة الدولية في إيصال المساعدات الإغاثية الى الشعب اليمني للتخفيف من المعاناة التي يعيشها جراء الحرب العبثية التي تشنها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وقال «إن الحكومة تعمل جاهدة مع المنظمات الدولية من أجل إيصال المساعدات إلى كافة المدنيين في ربوع الوطن دون استثناء، ونحن مسؤولين على الجميع». مشيراً إلى أن فتح مكتب للأمم المتحدة في عدن عمل ايجابي يساعد باقي المنظمات الدولية والإغاثية على فتح مكاتب لها، وأضاف إن الحكومة ستدعو كل السفارات والبعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية للعمل من عدن.

وأشار ابن دغر إلى أن الحرب في اليمن ستنتهي متى ما التزم الحوثيون وقوات صالح بتنفيذ المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ودون ذلك سيعيق التوصل إلى السلام الشامل والعادل والذي يتطلع اليه كافة أبناء الشعب. ودعا الأمم المتحدة إلى مضاعفة جهودها والعمل على ايصال المساعدات الى جميع المحافظات وخاصة اقليم عدن (عدن- لحج- أبين- الضالع) وكذلك شبوة وأرخبيل سقطرى والتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة. مؤكداً أن الحكومة ستقدم كافة اوجه الدعم لتسهيل عمل الأمم المتحدة. فيما أشار خال كوف إلى أن الأمم المتحدة ستواصل العمل مع الحكومة الشرعية في تقديم كل المساعدات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا