• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

درس من النهائي

رضا تكر: هدف الحسم يمكن أن يأتي في «ثانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

شدد رضا تكر «صخرة» دفاع فريق فريق الاتحاد السعودي السابق، على أهمية تعزيز الثقة في لاعبي العين قبل حسم معركة الصعود إلى منصة التتويج بالنسخة الحالية لدوري أبطال آسيا أمام نادي تشونبوك الكوري الجنوبي، وقال إن لاعبي «الزعيم» يملكون الفوارق الفنية التي تساعدهم على خوض اللقاء بالرغبة القوية التي تمنحهم فرصة الفوز، لكن مع ضرورة عدم الاستعجال حتى لو تأخر الهدف المطلوب لمنحهم اللقب الآسيوي للمرة الثانية في تاريخ النادي، والذي يمكن أن يأتي في أقل من ثانية، مشيراً في الوقت نفسه إلى ضرورة الحذر بكل ما تعنيه الكلمة من معنى أمام الفريق الكوري، وتفويت الفرصة على مهاجميه حتى لا تتسبب أي هفوة بقتل الفرحة في نفوس الجماهير الإماراتية، التي ستكون حاضرة في العين لمساندة الفريق على الفوز باللقب القاري والتركيز الجيد بعد نشوة الفوز.

وأضاف: «تابعت لقاء الذهاب بين العين والفريق الكوري أخيراً، ومستوى الفريق العيناوي كان في أفضل حالاته، ولاحظنا رد الفعل القوي من لاعبي العين بالروح العالية والأداء القتالي الرائع الذي كان سبباً في أفضليتهم بالهدف الأول، لكن المشكلة أن غياب التركيز من لاعبي الدفاع تسبب بعودة الفريق الكوري إلى المباراة بهدف التعادل من تسديدة قوية وصعبة على الحارس خالد عيسى، والمشكلة أن مدافعي العين لم يفطنوا إلى خطر التسديد من هذه المنطقة على المرمى، وكان يمكن أن يتدخلوا لمنع اللاعب من تسديد الكرة، وهذا تحديداً ما يجب أن يحدث في لقاء الإياب».

وقال: «من خلال تجربتي الطويلة مع الملاعب السعودية مع فريقي الشباب ثم الاتحاد، كنا نسعى إلى عدم تمكين أي لاعب مهاجم في صفوف المنافس من تسديد الكرة أمام حدود منطقة الجزاء، وهذا الأمر يعني الكثير لأن المهاجم عندما يملك زاوية رؤية جيدة، فإنه يمكن أن يهز الشباك».

وأوضح رضا تكر أن الدروس التي يمكن أن يستخلصها من خلال مشاركاته مع فريق الاتحاد السعودي في نهائي آسيا 2004 أمام سيونجنام الكوري الجنوبي مهمة للاعبي العين، خصوصاً عدم اليأس والتركيز والتسلح بالروح العالية، لأننا خسرنا مواجهة الذهاب في جدة 1-3، وكانت كل التوقعات تشير إلى أننا أمام مهمة مستحيلة في ملعب الفريق الكوري لأن المطلوب كان صعباً بكل المقاييس، لكن الإرادة الحديدية للاعبي الاتحاد ساعدتنا على قلب كل التوقعات والحصول على اللقب بعد الفوز 5-صفر، وهذه النتيجة تعد الأبرز على مستوى تاريخ هذه البطولة، ولم يحدث أن حققها أي فريق لغاية الآن، وهذا يعني أن على لاعبي العين عدم اليأس من تأخر هدف الفوز أمام الكوريين أو القلق على مصير اللقب حتى لا يتسرب اليأس إلى قلوبهم أو إلى قلوب الجماهير الكبيرة التي ستحضر اللقاء.

وأوضح رضا تكر أن العين أمام فرصة تاريخية، ينبغي عدم تفويتها على ملعبه وأمام جماهيره لحسم اللقب، وهم على قدر كبير من الثقة بسبب العناصر التي يمكن أن تصنع الفارق، لكن مع ضرورة الحذر من أي هدف قد يصيب الحلم العيناوي، خصوصاً في الدقائق الأخيرة من المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا