• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

تجاوباً مع مطالب الأهالي

صيانة وإنجاز 6 عبارات جديدة لتصريف المياه برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

انتهت دائرة الأشغال برأس الخيمة الفترة الماضية من صيانة فتحات تصريف الأمطار، فيما أنجزت 6 عبارات جديدة لتصريف المياه، تجاوباً مع مطالب الأهالي، بحسب مصدر مسؤول في الدائرة.

وأبلغت المصدر ذاته «الاتحاد» بأن الكثير من الشوائب والرمال والعوالق نتيجة الأمطار، كانت تتجمع في هذه الفتحات وتتسبب في حجز كميات كبيرة من المياه في مناطق متفرقة مثل شعبية راشد وشمل ومزارع ضاية وغيرها من المناطق الشمالية والجنوبية بالإمارة.

ونوه إلى أن الدائرة أنجزت عبارات جديدة وفق معايير عالية لتصريف المياه وحجز السيول المنحدرة لحماية مرتادي الشوارع والطرق الرئيسية في تلك المناطق خاصة الجنوبية والشمالية منها، حيث أنجزت عبارة في وادي كوب وعبارتين في منطقة براق على الطريق الذي يربط ما بين منطقة شوكة والمنيعي وعبارة أخرى في منطقة شمل الشمالية ووادي البيح، وذلك بهدف حماية أهالي تلك المناطق من السيول والوديان المنحدرة من الجبال وتصريف مياه الأمطار بطرق صحيحة.

وبين أن تلك المشاريع تأتي ضمن خطط واستراتيجية الدائرة خلال العام الجاري، منوهاً بأن الدائرة وضعت خطة لاستقبال فصل الشتاء الحالي بعد دراسة المشكلات التي واجهت المناطق السكنية والطرق، جراء هطول الأمطار الغزيرة ومنع وصول الوديان إلى المنازل والأحياء السكنية كما حصل العام الماضي بمنطقة شمل التي أدت الأمطار الغزيرة إلى دخولها للمنازل وكسر عدد من الحواجز.

وذكر العاملون بالدائرة أن الإدارة رفعت الطاقة الاستيعابية لعدد الصهاريج لسحب وشفط مياه الأمطار الفترة القادمة ودراسة النقاط التي تعرضت للغرق وفيضان مياه الأمطار في المناطق القريبة من الوديان، والمناطق الجبلية الشمالية لرأس الخيمة والجنوبية، مثل منطقة شمل وشعم، والرمس، والجير وغيرها من المناطق.

تكدس

أوضح أهالي منطقة «شعبية راشد» أن العام الماضي شهد تكدس المياه ودخولها لعدد من المنازل نتيجة انسداد الفتحات المخصصة لجريان الأودية نحو البحر، وبين المواطن حمدان الشميلي أحد قاطني منطقة شمل، أن أمطار العام الماضي تسببت في اتلاف وكسر الأنابيب الخاصة بالكابلات الكهربائية، ناهيك عن كسر الأنابيب الموصلة للمياه للمنازل نتيجة شدة الوديان وعدم وجود مجرى خاص لها الأمر الذي تسبب بدخول المياه داخل المنازل والأحياء السكنية في تلك المنطقة وكسر عدد من الجدران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض