• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الحكم على رجل قتل فتاة قبل 30 عاما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

أ ف ب

حكم القضاء الفرنسي على رجل بالسجن عشرين عاما لإدانته بجريمة ارتكبها قبل ثلاثين سنة وظلت لغزا إلى أن بين ملابساتها محقق خاص.

ودين جان بيار مورا، وهو رجل في السابعة والأربعين مصاب بانفصام في الشخصية، بقتل كريستيل مايري بطعنها 31 طعنة بسكين، في ديسمبر من العام 1986، وكانت حينها في السادسة عشرة من العمر.

وكانت تلك الجريمة الأولى في سلسلة من الجرائم الغامضة التي ارتكبت في الثمانينات والتسعينات ولم تتكشف خيوط الكثير منها.

وأطلق على الفتيات الضحايا اسم "المفقودات على الطريق أ-6" الذي يصل مدينة ليون بالعاصمة الفرنسية باريس.

في العام 2003، أظهر تقرير لمحقق خاص وكلته جمعية عائلات "المفقودات على الطريق أ-6" وجود علاقة تربط جان بيار مورا بقضية قتل كريستيل مايري.

فقد جمع المحقق شهادات منها شهادة لصديق الضحية قال فيها إن جان بيار مورا أقر له بأنه قتل الفتاة، وعرض عليه تعويضا.

وانطلاقا من هذه الشهادة، أعادت الشرطة فتح التحقيق، وتبين لها أن جان بيار مورا أقر مرارا بأنه مرتكب الجريمة، فأوقف وحقق معه وأحيل إلى القضاء حيث صدر الحكم بحقه، أمس الخميس.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا