• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مشاركة 50 لاعباً ولاعبة

افتتاح مثير لبطولة الإمارات المفتوحة للقوس والسهم في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

انطلقت أمس الأول، فعاليات بطولة الإمارات للقوس والسهم بأكاديمية الشارقة للعلوم الشرطية، وشارك في نهائيات البطولة 50 لاعباً ولاعبة من 6 دول، على رأسها الإمارات، حيث جاءت المنافسات ساخنة في ظل حماس العديد من اللاعبين الدوليين المصنفين على مستوى آسيا.

وتعد بطولة الإمارات المفتوحة لقوس والسهم أولى البطولات الرسمية التي ترعاها الجمعية بشكل رسمي وفقاً للخطة التسويقية والترويجية لنشر رياضة القوس والسهم بالدولة، ووفقاً لتعليمات معالي رئيس مجلس إدارة الجمعية بضرورة البحث عن اللاعبين المواطنين في كافة الأعمار السنية لتمثيل الدولة في دورة الألعاب الاولمبية المقامة بالبرازيل عام 2016.

وأكد عبيد الطنيجي مدير البطولة أن الحدث أول الغيث ومحطة مهمة للبطولات الرسمية بالدولة على مستوى الإمارات، مشيراً إلى أن مشاركة 3 حكام مواطنين بالدولة تم تأهيلهم عن طريق الجمعية في الفترة الأخيرة للاعتماد عليهم في المنافسات المحلية والتمثيل الدولي في المستقبل تعد أكبر مكسب للعبة.

وأشار الدكتور سرحان حسن المعيني الأمين العام للجمعية إلى أن بطولة الإمارات المفتوحة تعتبر بداية العمل الجاد والفعلي لنشر ثقافة اللعبة بين مواطني الدولة بشكل عملي.

وقال: «البطولة سيكون لها انعكاساتها الايجابية من أجل الارتقاء باللعبة وأهمية كبرى في تحديث قاعدة بيانات اللاعبين والحكام المواطنين وتنمية لمهاراتهم».

جدير بالذكر أن البطولة يشارك فيها نادي المدام الرياضي كأول ناد متخصص في لعبة القوس والسهم بالدولة، بالإضافة إلى نادي العين ولاعبين من أبوظبي.

وتعد جمعية الإمارات للقوس والسهم هي المؤسسة الرياضية المسئولة عن لعبة القوس والسهم داخل الدولة والتي تم تأسيسها عام 2013. وكانت اللجنة العليا المنظمة للبطولة قد خصصت العديد من الجوائز القيمة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، بالإضافة إلى أفضل ناشئ، وأفضل ناشئة من مواطني الدولة المشاركين في الحدث. وثمنت اللجنة المنظمة تفاعل الشركات مع الحدث، أبرزها شركة الطنيجي للعقارات، وشركة ليدر سبورت، حيث يعد الدعم المادي للبطولة حجر الزاوية من أجل الانطلاقة القوية للبطولات المحلية والمضي قدماً نحو الريادة والتميز والشراكة في المجتمع. وعكفت إدارة الجمعية على نشر ثقافة لعبة القوس والسهم على جميع المستويات والفئات العمرية، مستثمرةً جميع المناسبات التي من شأنها المساعدة في انتشار اللعبة من مؤتمرات وندوات أو بطولات مؤسسية. وتسعى جمعية الإمارات للقوس والسهم، لإقامة بطولات على المستوى المحلي لجميع الأعمار والفئات العمرية لجذب أكبر عدد من اللاعبين من أجل اكتشاف المواهب لتكوين فرق رياضية ترسم صورة طيبة وقادرة على المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي والعالمي، وأيضاً القدرة على المنافسة بشكل جيد من أجل تحقيق مراكز متقدمة. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا