• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفتى الألماني يؤكد أن تجربة دورتموند ملهمة

قاهر البارسا: الآن يمكننا الذهاب بعيداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

أكد إيلكاي جوندوجان، نجم فريق مان سيتي و«قاهرالبارسا» أن فوز فريقه على برشلونة وتقديم الأداء الذي أبهر الجميع في الجولة الماضية، سيكون له مفعول السحر في المرحلة المقبلة على نتائج سيتي في دوري الأبطال، حيث أشار إلى أن الفوز على فريق بحجم البارسا يجعل أندية أوروبا تخشى «سيتي»، ما يمهد له الطريق لتحقيق المزيد من الانتصارات بفضل عامل الثقة والتفوق النفسي على المنافسين. وربط جوندوجان بين انتصار «البلو مون» على البارسا، وتفوق فريقه السابق بروسيا دورتموند على ريال مدريد في نسخة 2012 - 2013 لدوري الأبطال، سواء في مرحلة المجموعات أو في قبل نهائي البطولة، ما منح الفريق الألماني دفعة معنوية هائلة، ليصبح واحداً من أقوى أندية دوري الأبطال الأوروبي.

ووفقاً لما نقلته صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز»، أضاف جوندوجان الذي سجل ثنائية في مرمى البارسا خلال الجولة الماضية التي شهدت فوز مان سيتي 3-1 على الفريق الكتالوني: «حينما كنت لاعباً في صفوف دورتموند، أدركنا أن الريال وبرشلونة وغيرهما من الأندية هم مثلنا حينما حققنا الفوز على الفريق المدريدي الكبير، قد يحققون الفوز وقد يخسرون».

وتابع النجم الألماني: «إذا لم يكن لديك أمل حينما تواجه فريقاً كبيراً فلماذا تذهب إلى الملعب؟ في مثل هذه الحالات سوف تذهب إلى الملعب وأنت تحمل في داخلك شعور الهزيمة، بعد أن حققنا الفوز بهدفين لهدف على الريال في مرحلة المجموعات عام 2012، أدركنا أننا نستطيع تقديم الأداء الجيد وتحقيق النتائج الإيجابية في دوري الأبطال، أعتقد أن المواقف تتشابه بين دورتموند ومان سيتي، ما أعنيه أن سيتي يمكنه الآن الذهاب بعيداً في دوري الأبطال بعد أن حقق الفوز على البارسا، ولكن يظل هدفنا في المرحلة الحالية تجاوز مرحلة المجموعات والتأهل لدور الـ 16».

وعن المرحلة المقبلة قال جوندوجان: «لم نتأهل بعد، نبحث عن الفوز في ألمانيا على مونشنجلادباخ، وندرك أن المباراة لن تكون سهلة، نحن نكتسب الخبرات اللازمة بمرور الوقت، ونعلم جيداً أن دوري الأبطال من البطولات الصعبة التي لها خصوصيتها».

يذكر أن جوندوجان هو الصفقة الأولى التي أبرمها بيب جوارديولا بعد تعيينه مديراً فنياً لمان سيتي قبل أشهر، ما يؤكد أن جوندوجان يملك القدرة على تحويل النظريات الكروية للفيلسوف الإسباني إلى واقع ملموس في الملعب، وهو ما نجح فيه حتى الآن على مستوى تسجيل الأهداف وصناعتها، سواء في بطولة الدوري أو دوري الأبطال، فقد سجل 5 أهداف في 11 مباراة على المستويين المحلي والقاري.

من ناحيتها، نقلت صحيفة «دايلي ميل» اللندنية عن بيب جوارديولا قوله، إن يايا توريه سوف يعود إلى قائمة مان سيتي الأوروبية في حال وصل الفريق إلى دور الـ 16، ونجح في استكمال المشوار القاري، وتابع المدرب الإسباني: «بالطبع يايا لا يمكنه أن يخوض معنا أي مباراة في مرحلة المجموعات، فهو خارج القائمة الأوروبية، وفي حال بلغنا دور الـ 16، فسوف أجلس مع فريق العمل الخاص بي لنبحث المستجدات، ونستعين باللاعبين الذين يمكنهم مساعدة الفريق في بقية المشوار القاري، أنا هنا لكي أتخذ القرارات، صحيح أنها قد لا ترضي الجميع، ولكنها مهمتي في نهاية المطاف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا