• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في كلمة الدولة بشأن تقرير لجنة «استقلال القضاة والمحامين»

الإمارات تؤكد التزامها بمواصلة دعم تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

جنيف (وام)

ألقى السفير عبيد سالم الزعابي- المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة- جنيف، كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان بشأن تقرير مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية باستقلال القضاة والمحامين عن زيارتها لدولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 28 يناير إلى 5 فبراير 2014.وفيما يلي نص الكلمة: السيد الرئيس كان من دواعي سرور دولة الإمارات العربية المتحدة استقبال المقررة الخاصة المعنية باستقلال القضاة والمحامين في الفترة من 28 يناير إلى 5 فبراير 2014.. فدولة الإمارات العربية المتحدة تلتزم بمواصلة دعم تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، وبصفتها عضوا في مجلس حقوق الإنسان تلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص بالتعاون مع آليات المجلس، وقد جاءت هذه الزيارة في إطار تنفيذ توصية قدمت لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الاستعراض الدوري الشامل الثاني للدولة في عام 2013.لقد انخرطت دولة الإمارات العربية المتحدة مع المقررة الخاصة في حوار بناء قائم على التعاون بشأن استقلالية النظام القضائي في دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا ونلاحظ أن المقررة الخاصة شكرت في تقريرها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على تعاونها الإيجابي وأشارت إلى التقدم والإنجازات الجديرة بالتقدير التي حققتها الإمارات العربية المتحدة في إطار زمني قصير نسبيا.وستأخذ دولة الإمارات العربية المتحدة في الاعتبار التوصيات المبنية على أسس صحيحة وستعمل على تحسين نظامها القانوني والقضائي.إن القانون الإماراتي يضمن استقلال القضاء بموجب المادة 94 من دستور الدولة التي تنص على أن القضاة مستقلون لا سلطان عليهم في أداء واجبهم لغير القانون وضمائرهم، ومن الضمانات الأخرى التي تكفل استقلالية القضاة أنه لا يجوز عزلهم أثناء أداء واجبهم، كما يتم توفير التدريب المهني في مجال حقوق الإنسان للقضاة والمدعين العامين.ويتضمن دستور وقوانين دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الضمانات التي تكفل المحاكمة العادلة لا سيما افتراض البراءة والحق في الاستعانة بمحام، ويعد التعذيب والمعاملة المهينة محظورين، إذ إن دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة طرف في اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب. ويتلقى المعتقلون زيارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان وهي منظمة غير حكومية مسجلة يتمثل عملها في مراقبة ظروف الاحتجاز وتقديم تقارير علنية عن النتائج التي توصلت إليها، ويضمن القانون حصول السجناء على الرعاية الصحية ولكل سجين الحق في تقديم الشكاوى.

وتسجل دولة الإمارات العربية المتحدة في المؤشرات التصنيفية المستقلة درجات عالية فيما يتعلق بسيادة القانون واستقلال القضاء حيث صنف مشروع العدالة العالمي الإمارات العربية المتحدة في المرتبة ال27 من بين 102 دولة في مؤشر سيادة القانون لعام 2015.. وتبوأت دولة الإمارات المرتبة الـ22 من إجمالي 144 دولة في مؤشر التنافسية العالمية/‏GCI/‏ لعام 2014-2015 الخاص باستقلال القضاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض