• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بديعة في إطلالتها وسريعة النمو

الأكاسيا.. شجيرة مستديمة الخضرة تمنح الحديقة الثراء والجمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - تتنوع الشجيرات المزهرة والتي أصبحنا نشاهدها بكثرة في البيئة المحلية، وتتألق بها الحدائق العامة والخاصة، وتتمتع وتبتهج بأنواع مختلفة ومتجانسة، من خلال شجيرات مستديمة الخضرة تمنح المكان ثراء وجمالاً، عدا عن بهاء زهورها التي تزدان بها الشجيرة في هذا الموسم من السنة. ومن بين هذه الشجيرات نجد الأكاسيا وهي من الشجيرات التي أخذت مساحة واسعة من اهتمام الخبراء والمهتمين بالزراعة نظراً لكونها بديعة في إطلالتها ومظهرها، وأيضاً يمكن أن تزدهر بشكل جيد دون مشاكل، فلا تحتاج لكثير من العناية بخلاف الأنواع الأخرى من الشجيرات.

المناطق شبه الاستوائية

ويشير المهندس الزراعي محمد عبدالعظيم، إلى أن تربة الإمارات تتصف بأنها تربة صحراوية رملية، ولكن هذا لا يمنع أن يتم اختيار النباتات التي لديها القابلية للعيش والتأقلم مع مثل هذه التربة «كالغاف، الأكاسيا، الياسمين، التكوما»..إلخ. وبالنسبة للتربة التي تحتوي على نسبة عالية من الملوحة، يمكن اختيار النباتات التي لها قابلية لتحمل نسبة الملوحة المرتفعة مثال «الكازورينا، القرم، الدفلة، السدر، الطرفة، الفيكس».. وغيرها من الشجيرات التي بدت جيدة في التأقلم مع طبيعة

الأجواء المحلية. وشجيرة الأكاسيا جلبت من المناطق شبه الاستوائية والجافة وتنتشر زراعتها في كل من أستراليا والصومال، وبعض مناطق آسيا.

سريعة النمو

ويتابع عبدالعظيم قائلاً: هذه الشجيرة مستديمة الخضرة يتراوح طولها بين 4 و6 أمتار، أوراقها ريشية تضم زهورا كروية صفراء صغيرة، أغصانها متدلية تحمل في نهايتها باقة من الزهور الصفراء الذهبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا