• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

من السعادة البريئة والغرفة المشتركة إلى تعمُّد افتعال الاشتباك

الأنيق والمتَّقد.. حرب مستعرة تُبطل مفعول الصداقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

بيروت (أ ف ب)

للمرة الثالثة توالياً يتمحور لقب بطولة العالم بين سائقي «مرسيدس»، الألماني نيكو روزبرج وزميله البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب، اللذين ارتقيا وتطورا معاً في عالم سباقات الحلبات، وستكون حلبة ياس مسرحاً للمنازلة الحاسمة بينهما الأحد المقبل لتحديد هوية بطل العالم لعام 2016.

يخوض السائقان حرباً مستعرة، لم تستطع الصداقة التي كانت تجمع بينهما من تبريدها، لا سيما أن المنافسة على أعلى مستوى لا تحتمل أي تراخٍ أو تهاون. لذا، تبدو تلك الصداقة، أو ما بقيَ من آثارها، معلقةً في ظل النزاع القائم بسبب «بطلين» شغوفين بالسرعة كلٌّ وفق أسلوبه ومنهج تفكيره.

روزبرج هو نجل الفنلندي كيكي روزبرج بطل العالم عام 1982، وينافس بهويته الألمانية من والدته. نشأ في موناكو وانخرط في أرقى المؤسسات التعليمية ويتحدث خمس لغات.

في المقابل، نشأ هاميلتون وسط عائلة بريطانية متواضعة تعود أصولها إلى جزيرة جرينادا في البحر الكاريبي، وترعرع في بلدة ستيفنج شمال لندن. ولم يدخل مدرسة خاصة لكنه كان موهوباً. عشق منذ صغره «الألعاب المسيّرة» وزاول الكاراتيه. وكد والده أنطوني المتخصص في المعلوماتية والبرمجة الإلكترونية كثيراً ليؤمِّن له كُلفة التدريب، إذ اضطُّر إلى العمل في ثلاث وظائف لتوفير النفقات المطلوبة. وبعد انفصاله عن زوجته، كان يكتفي برؤية صغيره في نهاية الأسبوع، أو في العطلة السنوية في إسبانيا.

هكذا، قادت الأقدار هاميلتون تدريجياً إلى عالم السباقات. فخلال إحدى العطلات في إيبيزا الإسبانية، جرب قيادة سيارات الكارتينج وأظهر براعة وتلقائية مشجعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا