• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شكر أصحاب الجلالة قادة دول مجلس التعاون الخليجي

سلطان بن حمدان: تراثنا ركيزة مضيئة لماضينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الشكر والعرفان إلى أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، على دعمهم الكبير ومساندتهم المستمرة لمسيرة العمل الخليجي المشترك، وما تحقق من قرارات بناءة وإنجازات مهمة في مسيرة المجلس، وإيمانهم العميق بالمصير المشترك ووحدة الهدف التي تجمع بين شعوب المجلس.

كما تقدم بالشكر الجزيل إلى القيادة الرشيدة في الدولة على توفير جميع سبل النجاح لبطولة الخليج الخامسة، وذلك في استمرار لنهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى اللبنة الأساسية لهذه الرياضة في كيفية المحافظة على الموروث الشعبي وغرسه في نفوس الأجيال.

وشكر معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، الأمانة العامة لمجلس التعاون، وأصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الأولمبية، وأصحاب السمو رؤساء اتحادات سباقات الهجن بدول مجلس التعاون، على جهودهم في تعميق مسـيرة العمل الرياضي الخليجي المشترك والنهوض به، وفي الوقت ذاته حرصهم على تحقيق التكامل والترابط في مجال سباقات الهجن التي أصبحت جزءاً مهماً من مسيرة العمل الخليجي المشترك في المجال الرياضي.

وقال معاليه: «النجاح الذي حققته سباقات الهجن بدول مجلس التعاون، يعكس النهضة الشاملة التي تعيشها دول المجلس، في ظل توجيهات ورعاية أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، لمسيرة العمل المشـترك، واعتزاز أبناء دول المجلس بالنشاطات التي تقام تحت مظلته، ونجاح تجربته في التشاور والتنسيق لما فيه ازدهار هذا المجال الذي يعكس جزءاً من تراثنا الأصيل».

وأوضح معاليه أن تراثنا المجيد بإبداعاته وإطلالاته كافة محط استلهام وركيزة مضيئة لماضينا، وأن استمراره مرهون بمدى تمسكنا وتعلقنا به وخدمته، مشيراً إلى أن رياضة سباقات الهجن العربية الأصيلة تعكس خصوصية مجتمعنا، لكونها تعبر عن منظومة فريدة تعزز من ثقافة التراث بالمحافظة على تقاليدنا وعاداتنا التي نرتشف منها نكهة ماضي الآباء والأجداد، إضافة إلى إحياء هذه الرياضة بصورة حضارية تمثل الجوانب الاجتماعية والثقافية المواكبة للتطور المتسارع لجميع مظاهر الحياة، وتعكس الصورة المشرقة لرياضة الهجن في دول المجلس، والتي تحظى باهتمام كبير ومتزايد، ما يتطلب منا العمل سوياً على نهضتها وتطويرها وفق الأسس والنظم والضوابط والقوانين التي تقنن هذه الرياضة وتدفعها للأمام، وبفضل الله تعالى، فإن اللجنة التنظيمية حريصة كل الحرص على دعم هذه الرياضة حتى يظل بريقها الزاهي بروائع الأصالة لمجتمعاتنا‪.‬

وأكمل معاليه: «اليوم نحن في سباق مع الزمن في عصر العولمة والوسائل الحديثة التي أصبحت تمثل نقلة نوعية جديدة في العالم، لذلك أخذت اللجنة التنظيمية على عاتقها مواكبة هذه الأحداث والمستجدات، وأخذت على التعامل مع مجال سباقات الهجن كجزء من هذه المنظومة الحضارية التي يجب أن نتعامل معها بوعي وإدراك وفق منهج مدروس نسير على هديه لنصل إلى ما نصبو إليه».

وأضاف معاليه أن اللجنة التنظيمية أنجزت العديد من الأعمال، أهمها إصدار أول لائحة لبطولة مجلس التعاون لسباقات الهجن، والتي روعي فيها المحافظة على تراث الأجداد ونقل رياضة الهجن من مرحلة المهرجانات التراثية إلى مرحلة المنافسات الرياضية، وفي ختام حديثه، أثنى معالي الشيخ سلطان بن محمد آل نهيان على العمل الكبير الذي تقوم به جميع اللجان التي تعمل على ضمان نجاح البطولة الخليجية، مطالبا إياهم بالاستمرار بالوتيرة نفسها في الأيام القادم، ومتمنياً للجميع النجاح والتوفيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا