• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضربة أميركية تحطم جسراً في الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

رويترز

قال مسؤول أميركي اليوم الثلاثاء إن القوات الأميركية التي تدعم القوات العراقية في معركة استعادة الموصل من تنظيم «داعش» الإرهابي نفذت ضربة جوية دمرت جسراً على نهر دجلة مما قيد حركة المتشددين بين الأجزاء الغربية والشرقية من المدينة.

وتتقدم قوات مكافحة الإرهاب العراقية التي دربتها القوات الأميركية في شرق الموصل آخر مدينة كبيرة يسيطر عليها التنظيم المتشدد في العراق في حين تحاصر وحدات من الجيش والشرطة ومقاتلون شيعة وأكراد المدينة من الغرب والجنوب والشمال.

ويتقهقر المتشددون من المناطق المحيطة بالموصل إلى داخل المدينة، لكن تقدم الجيش في المرحلة السابقة تباطأ مع تحصن المتشددين داخل المدينة واستخدامهم أكثر من مليون مدني كدروع بشرية وتحركهم داخل أنفاق وتوجيههم ضربات للقوات المتقدمة عن طريق مهاجمين انتحاريين وقناصة وقذائف المورتر.

وهناك خمسة جسور على نهر دجلة الذي يقسم مدينة الموصل.

وقام المتشددون بتلغيمها كلها بعد أن سيطروا على المدينة قبل عامين أثناء اجتياحهم شمال العراق وإعلانهم إقامة دولة خلافة على أراض في العراق وسوريا المجاورة.

ورغم الألغام كان المتشددون يتمكنون حتى الآن من استخدام الجسور القائمة التي لم تدمرها بعد الضربات الجوية.

وقال الكولونيل جون دوريان من القوات الجوية وهو متحدث في بغداد باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن غارة جوية دمرت الجسر الرابع -وهو الجسر الأبعد جنوباً- خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية.

وأضاف «يعيق ذلك حرية حركة داعش في الموصل ويحد من قدرتها على توفير الإمدادات والتعزيزات لمقاتليها في مختلف أرجاء المدينة».

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا