• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اتهام خليجي وزوجته بقتل ضرّتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

محمد الامين

أجلت محكمة جنايات أبوظبي النطق بالحكم في قضية اتهام خليجي وزوجته الأولى بالقتل العمد للزوجة الثانية، إلى جلسة يوم 13 ديسمبر المقبل.

 

وكان محامي قضايا الحكومة ممثلاً عن مؤسسة الرعاية الإنسانية وشؤون القصر بصفتها الوصي المؤقت على القاصرين أبناء المجني عليها والمتهم الأول، وفقاً لحكم قضائي قدم مذكرة لهيئة المحكمة يطالب فيها بالتنازل عن القصاص بحق والدهم، مع أداء الدية الشرعية والتعويض للطفلين.

وتعود تفاصيل القضية إلى ورود شكوى في وقت سابق إلى النيابة العامة تفيد بوجود امرأة برفقة أطفالها محتجزة في أحد المنازل في حالة صحية سيئة، تعاني من الهزال الشديد وتمارس عليها شتى أنواع التعذيب والتجويع.

واعترف الزوج وهو المتهم الأول خلال التحقيقات بأن المجني عليها هي زوجته وتزوجها منذ 6 أعوام ورزق منها بطفلين، وكان يضربها بواسطة عصا وبيده ويركلها برجله بشكل مستمر، وعلل ضربه بعدم تنفيذ المجني عليها طلباته وعدم اهتمامها به، كما اعترف المتهم بتقييد وحجز حرية المجني عليها لكونها مصابة بمرض نفسي، وهذا ما تعارضت معه أقوال الشهود، كما قرر أنه في يوم الواقعة عند دخوله البيت شاهد أغراضاً مبعثرة في غرفة نومه فاشتد غضبه على المجني عليها وانهال عليها بالضرب مستخدماً يديه ورجليه وأدوات خشبية أدت إلى وفاة المجني عليها.

كما اعترفت المتهمة الثانية بالاعتداء المتكرر على المجني عليها والاعتداء على سلامة طفليها، وأنها كانت تمارس التعذيب عليهما مما نتجت عنه حروق وعاهة مستديمة للطفل وتأخر في النمو للطفلة بسبب إصابات جسيمة تسببت في عاهة بنسبة %40 في جسدها.

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض