• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حسناء أجنبية مشردة على أرصفة روما تشغل الغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

الاتحاد نت- وصفي شهوان

شغلت فتاة شقراء، تتحدث اللغة الإنجليزية، المجتمع الإيطالي والغربي عموماً، بعدما رصدتها عدسات المصورين ووسائل الإعلام وهي تفترش الرصيف وكانت في حالة يرثى لها، في حين لف الغموض هويتها وتساءل كثيرون عمن تكون هذه الحسناء المشردة.

وحظيت الفتاة الغريبة باهتمام وتعاطف الإيطاليين الذين رأوها في الشارع نظراً لأنها تتمتع بقدر كبير من الأدب واللباقة والاحترام رغم حالتها النفسية والمعيشية المأساوية، حيث أكد كثيرون أنها ترفض تلقي المال من المارة وتجيب على أسئلتهم باللغة الإنجليزية.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الشرطة الإيطالية حاولت جاهدة التعرف على هوية الفتاة، إلا أن الأخيرة لم تكن تملك جواز سفر أو بطاقة هوية أو أية أوراق ثبوتية، ناقلة عن شهود أن الفتاة أبلغتهم أن اسمها ماريا لكن الشرطة أكدت أنها عرفت نفسها باسم آخر.

وحظيت قضية الفتاة باهتمام شديد من جانب نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، الذين أكدوا أنها قد تكون إحدى الفتيات اللواتي اختفين واعتبرن في عداد المفقودين.

ودشن ناشطون حملة عبر شبكة الإنترنت من أجل توفير منزل للفتاة، في حين يحاول آخرون البحث عن أصل أو عائلة لها عبر المواقع التي توفر معلومات حول الأشخاص المفقودين.

وتكشفت أولى خيوط هذه القضية بعدما سلط البرنامج التلفزيوني الإيطالي (Chi l’ha Visto) الذي يعني باللغة العربية (من رأى)، الضوء على حال الفتاة والواقع المزري الذي تعيشه في شوارع العاصمة الإيطالية روما.

وأحدث التقرير ضجة واسعة في إيطاليا وأوروبا خاصة مع انتشار التقرير عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، خاصة وأن كثيرين أكدوا أن الفتاة يبدو عليها أنها تعاني من أزمة نفسية لأنها على ما يبدو لم تألف هذه الحياة من قبل. ويدل سلوكها الحميد على أن ظروفها تلك طارئة عليها، في حين رجح البعض أن تكون إحدى الطالبات الأجنبيات اللواتي يدرسن في البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا