• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محطة الذكريات.. عاش في المملكة المغربية 4 سنوات لدراسة التاريخ

عبدالله المغني: محبة المغربيين للإمارات أشعرتني بالأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

أشرف جمعة (أبوظبي)

شغفه بالعلم ودراسة تاريخ الإمارات تحديداً، جعل حلمه يكبر عاماً بعد عام فلم يكتف بدرجة الماجستير التي حصل عليها من جامعة الشارقة، لكنه قرر في غمرة مع النفس أن يراسل عدداً من الجامعات العربية ليحقق مشروعه العلمي ويتفرد في دراسة تاريخ الإمارات، وفور سفره إلى المغرب شكل عالمه الخاص في الغربة وفقاً لأهدافه التي رسمها منذ البداية.

تركت المملكة المغربية في وجدان الدكتور عبدالله المغني العديد من الذكريات الحلوة، التي لا يمكن أن ينساها فقد أغنت نفسه جمالياً وجعلته يشعر بأنه جاء إلى المكان الصحيح في الوقت الملائم، فطاف من خلالها أرجاء الأندلس، وشاهد ما تبقى من مجد الإسلام في تلك البقعة الخالدة في عقول وقلوب المسلمين، وعلى الرغم من ذلك فإن الذاكرة المليئة بالأحداث المهمة والمتخمة بتفاصيل الرحلة لا تزال حاضرة بقوّة لتخفف من حمولة الذكرى ولتسجل لحظة عودته لبلاده بدرجة الدكتوراه.

حلم الدكتوراه

يقول الدكتور عبدالله المغني: لم تكن رحلة كفاحي مع دراسة التاريخ وليدة المصادفة لكنها جاءت بعد ممارسة فعلية لتدريس مادة التاريخ والدراسات الاجتماعية ما بين عام 1986 و1993 ثم العمل كموجه لهذه المادة، ومن ثم عضويتي الفاعلة في لجنة تأليف مناهج التاريخ والتربية الوطنية والدراسات الاجتماعية إلى أن أصبحتُ محاضراً في جامعة عجمان، وظلت الأحلام تراودني بعد حصولي على درجة الماجستير في التاريخ من جامعة الشارقة عام 2007، فقررت أن أراسل عدداً من الجامعات في مصر، والأردن، والمغرب، من أجل الحصول على درجة الدكتوراه في تاريخ الإمارات وفور وصول أول رد إيجابي من المملكة المغربية من جامعة الحسن الثاني المحمدية عزمت على استكمال رحلتي العلمية، خصوصاً وأنني في رسالتي للماجستير تطرقت إلى مناطق بحثية جديدة في تاريخ الدولة.

خصوصية المجتمعات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا