• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشاد برؤية خليفة ودور محمد بن راشد ومواقف محمد بن زايد

سعود القاسمي: استقرار الإمارات ونهضتها نتاج قيادة تستشرف المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

رأس الخيمة (وام)

ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الرؤية القيادية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والتي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجا عالميا في التنمية الشاملة والمستدامة، وواحة للأمن والأمان والاستقرار السياسي الاجتماعي والاقتصادي، لتتبوأ الإمارات اليوم مركز الصدارة في مؤشرات التنمية، وتكسب احتراما دوليا على دورها الريادي في المجال السياسي والإنساني والاقتصادي، وبما لا يدع مجالا للشك أن تجربتها الناجحة التي تقدمها للعالم كنموذج يقتدى به تقف خلفها بالمقام الأول إرادة قيادة تؤمن بزهو حاضرها وتستشرف آفاق مستقبلها.جاء ذلك خلال استقبال سموه في مجلس المضيف بقصر خزام مساء أمس الأول في لقاء موسع رؤساء ومديري الدوائر المحلية والاتحادية في إمارة رأس الخيمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، بحضور الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.ورحب سموه في بداية كلمته بالحضور رافعا أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات ولشعب الإمارات، مؤكدا سموه أن ما تعيشه الدولة من استقرار ونهضة تنموية شاملة شملت جميع قطاعات الحياة هو انعكاس لدور القيادة الرشيدة ورؤيتها السديدة في بناء الحاضر وصياغة المستقبل، وإرساء دعائم الدولة الاتحادية بالثوابت الوطنية التي أسسها الآباء المؤسسون بسواعد أبناء الوطن. وأوضح سموه أن صاحب السمو رئيس الدولة سخر مقدرات الدولة لخدمة أبنائها وتحقيق الرفاهية والسعادة لشعب الإمارات ليواصل بذلك نهج مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويعزز المكتسبات الوطنية والإنجازات الحضارية التي تحققت في ظل الدولة الاتحادية، ويرسم بذلك ملامح مستقبل زاهر للدولة العصرية الحديثة المتمسكة بعروبتها وبثوابتها الوطنية الراسخة في وجدان أبنائها.وأشار الى الإنجازات الحضارية لصاحب السمو رئيس الدولة وتوجيهاته السامية لتسخير كافة الامكانات في سبيل توفير الحياة الكريمة لشعب الإمارات والمقيمين على أرضها عبر مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة التي نفذت مشروعات حيوية لامست احتياجات المواطنين في مختلف إمارات الدولة، وساهمت في تطوير البنية التحتية بالدولة وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين وتوفير المرافق الصحية والخدمية ومشاريع الإسكان ليسطر سموه أسمى معاني الحب والإخلاص والوفاء للوطن وللشعب ويجسد الرؤية الفذة من القائد الاستثنائي الذي يرعى مصالح شعبه ويحرص على اسعاد أبناء وطنه.كما أشاد سموه بدور الحكومة الاتحادية برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل شعب الإمارات من أسعد شعوب العالم، وانجازاتها المتلاحقة في تطوير القطاع الحكومي في الدولة وتعزيز دورها الريادي في تبني استراتيجية التنمية البشرية والتحول للحكومة الذكية لتواصل مساعيها بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021 الهادفة الى جعل الإمارات من أفضل دول العالم في مختلف القطاعات وترسيخ مفاهيم الإبداع والابتكار والتميز، مشيرا سموه إلى أن القمة الحكومية التي تعقد سنوياً في الدولة تعد امتيازاً إماراتياً يستلهم منها صناع القرار في العالم حكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وقيادته الفذة للحكومة الاتحادية التي تبوأت تحت قيادته أعلى المراتب في مؤشرات التنافسية العالمية وباتت نموذجا للعمل الحكومي القائم على تشجيع الابداع والابتكار.كما ثمن صاحب السمو حاكم رأس الخيمة المواقف التاريخية والوطنية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي كانت ترجمة لرؤية قائد المسيرة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وامتدادا لحكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، حيث سعى سموه لتمكين أبناء الدولة من المساهمة في النهضة التنموية التي تشهدها الإمارات من خلال اهتمام سموه بتطوير التعليم وتحسين مخرجاته وتشجيع المشاريع الابداعية، فضلا عن الرعاية والاهتمام التي يوليها سموه لشعب الإمارات، وحرصه الدائم على التواصل مع أبناء الوطن، وتلبية احتياجاتهم بما يكفل لهم الحياة الكريمة وحرصه المستمر على متابعة المشاريع الحيوية التي تمس مصالح المواطنين وتضمن لهم رغد العيش.ولفت سموه إلى أنه بفضل الجهود التي يبذلها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تبوأت دولة الإمارات مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث أصبحت الإمارات مقصدا استثماريا وسياحيا واقتصاديا آمناً، وحاضرة بحكمتها المعهودة وسياستها المعتدلة في المشهدين العربي والعالمي بفضل مواقفها الثابتة في دعم القضايا العربية ومد جسور التعاون مع مختلف دول العالم لتستحق عن جدارة احترام العالم وتقدير المنظمات العالمية.وأضاف أن الانجازات الوطنية لصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لا تحصى في سطور ومن ابرزها تطبيق قانون الخدمة الوطنية على شباب الوطن ودورها الإيجابي في بناء الشخصية الوطنية والقيادية لدى شباب الوطن وتعزيز مفاهيم الولاء والانتماء الوطني والحفاظ على الهوية الوطنية والمكتسبات الحضارية واليوم ونحن نحتفل بتخرج الدفعة الثالثة من منتسبي الخدمة الوطنية نستشعر ملامح الاعتزاز والوفاء على وجوه الخريجين ومشاعر الفخر والسعادة في نفوس أولياء أمورهم كدليل على نجاح هذه التجربة الوطنية والفكر النير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورؤيته بعيدة المدى التي لاقت صدى شعبيا كبيرا واستجابة واسعة من شباب الوطن لتلبية نداء الوطن.كما أثنى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال اللقاء على حرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة وفق أعلى المعايير، بما يخدم مصالح المواطنين ويوفر لهم الرفاهية الاجتماعية، حيث يحرص سموه من خلال زياراته المستمرة لإمارات الدولة على الاطلاع عن كثب على حجم الانجازات التي حققتها المبادرات على أرض الواقع والاستماع الى احتياجات المواطنين، وهذا يعكس اهتمام سموه بأبناء الوطن.

الارتقاء بالأداء الحكومي

تطرق صاحب السمو حاكم رأس الخيمة في حديثه الى أهمية الارتقاء بمستوى الأداء الحكومي للدوائر والمؤسسات الاتحادية في الإمارة وتعزيز التنسيق والتواصل بين المؤسسات الحكومية من خلال آلية موحدة لعمل مشترك بروح الفريق الواحد، وصولا للنهوض بإمارة رأس الخيمة، وخلق بيئة عمل مثالية لدعم الكفاءات المواطنة، وتطبيق معايير التميز المؤسسي، مؤكدا سموه على أهمية تبسيط الإجراءات الحكومية أمام المتعاملين وتطبيق افضل الممارسات والمفاهيم في مجال العمل الحكومي، بعيدا عن المركزية والبيروقراطية، ومشددا على ضرورة تبني الكفاءات المواطنة المبدعة ورعاية المواهب، وتشجيع الإبداع والابتكار، فضلا عن اعداد وتنمية قيادات الصفين الثاني والثالث في الإدارة العليا لتأهيل الشباب، وتجهيزهم لاستلام الأدوار القيادية في المؤسسات الحكومية.

من جانبهم أشاد رؤساء ومديرو الدوائر المحلية والاتحادية باستقبال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة وبتوجيهاته السديدة، مؤكدين أن ما تفضل به سموه في هذا اللقاء يعد منهجا ونبراسا يهتدى به في العمل الحكومي في الفترة القادمة لتحقيق رؤية سموه من أجل تطوير العمل الحكومي في الإمارة، بما يتماشى مع الحكومة الاتحادية واهدافها الاستراتيجية، وبما يتلاءم مع ما حققته الإمارة من تقدم في مختلف المجالات، رافعين أسمى آيات التهاني لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه حكام الإمارات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعين الله أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية، وعلى دولة الإمارات دوام الأمن والاستقرار والتقدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض