• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أهمها ثقل وزنه وارتفاع تكلفة شحنه

عقبات في طريق تصدير الفحم الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

واجه الفحم الأميركي الذي يمثل شريان الحياة لقطاع التعدين، عقبات في طريق صادراته. وبعد تسجيلها لأرقام قياسية في 2012، تراجعت هذه الصادرات في السنة الماضية، مع توقعات بالمزيد من التراجع خلال السنوات القليلة المقبلة. وتواجه مبيعات الفحم صعوبات من عدد من مصادر الطاقة الأخرى، في وقت تعاني فيه دول مثل إندونيسيا وجنوب أفريقيا وأستراليا وكولمبيا، من فائض في إنتاجها. ونظراً لثقل وزنه وارتفاع تكلفة شحنه، فإن بعد المسافة بين أميركا ودول آسيا، تضيف لمعاناته.

وتراجع حجم الكميات التي يتم شحنها عبر ساحل الأطلنطي في أميركا لأقل من سعة الإنتاج، بفضل بطء نمو اقتصاد البلاد وزيادة إنتاج الطاقة المتجددة في أوروبا. كما تواجه مقترحات تصدير الفحم الأميركي لآسيا عبر ساحل المحيط الباسيفيكي، صعوبات نتيجة لمعارضة مناصري البيئة الذين ينادون بتقليل الانبعاثات الكربونية التي تتسبب في الاحتباس الحراري.

وارتفعت صادرات الفحم الأميركي على مدى العقد الماضي، لنحو ثلاثة أضعاف لتسجل رقماً قياسياً في 2012 يقدر بنحو 126 مليون طن. كما ساعدت المبيعات جزئياً، في تعويض ضعف الطلب المحلي، في وقت تسعى فيه محطات الطاقة لاستخدام الغاز الصخري الرخيص. وانخفضت الصادرات في السنة الماضية إلى 118 مليون طن، حيث تتوقع مؤسسة وود ماكينزي الاستشارية تراجع الرقم إلى 100 مليون طن خلال العام الحالي.

ويقول كيفين كرتشفيلد، المدير التنفيذي لشركة ألفا ناتشورال ريسورسيز الأميركية لتعدين الفحم:«يبدو واضحاً أن سوق الفحم أصبحت شديدة المنافسة في الوقت الراهن».

ويتم بيع الفحم في اثنين من أسواقه الرئيسية، سوق الصناعات المعدنية، حيث يستخدم لصناعة الحديد وسوق الطاقة الحرارية لتوليد الكهرباء. وتعتمد السوق الأولى بشدة على سوق الصادرات، التي منيت فيها أميركا بخسائر كبيرة نتيجة لاستعادة شركات الإنتاج الأسترالية لعملائها الذين فقدتهم إثر الفيضان الذي ضرب منطقة الفحم في كوينزلاند.

وبالنسبة للفحم المستخدم في قطاع الطاقة الحرارية، تتوقع ماكينزي تراجع الصادرات بنسبة قدرها 25% خلال العام الجاري من 60 مليون طن إلى 45 مليون طن. كما أدى الحظر الذي فرضته سلطات كولومبيا على بعض صادراتها من الفحم عند بداية العام الحالي، إلى منع المزيد من التقلص في الصادرات الأميركية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا