• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في ظل الفائض الذي يغمر الأسواق

شركات صناعة الهواتف المحمولة تبحث عن منتجات بديلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

ترجمة: حسونة الطيب

بدأت وتيرة مبيعات الهواتف المحمولة في البطء في أسواق الدول المتقدمة وفي التراجع بعد أن بلغت ذروتها، ما حث بعض الشركات مثل أبل وسامسونج، على التفكير في التحول إلى ممارسة نشاطات أخرى، تتضمن الخدمات والمحتوى ومنتجات تشمل الأجهزة الإلكترونية التي يمكن ارتداؤها مثل الساعات والنظارات.

ويعني المزيج من ارتفاع نسبة ملكية الهواتف المحمولة والافتقار إلى ابتكارات حقيقية جديدة، إقبال عدد قليل من الناس على شراء أجهزة جديدة، ما أدى إلى تراجع الحماس والزخم الذي كان يصاحب إطلاق أجهزة جديدة. وبدأت مبيعات الهواتف الذكية في التراجع بالفعل بعد أن بلغت ذروتها في اليابان وكوريا الجنوبية، في وقت لازم فيه البطء النمو في أسواق دول أوروبا الغربية وأميركا.

ويقول فرانسيسكو جيرونيمو، مدير قسم البحوث في مؤسسة آي دي سي البحثية: “بينما فاضت الأسواق بالمنتجات، استمرت صادرات الهواتف المحمولة في معاناة بطء النمو، حيث من المتوقع أن تواجه تراجعاً كبيراً في وقت قريب للغاية. وواجهت بعض الدول الغربية بالفعل انخفاضاً في صادراتها. وهذه من التحديات المحتملة بالنسبة لشركات صناعة الهواتف المحمولة الكبيرة، ما يعني إمكانية تراجع أرباحها. كما أن تقلص حصصها السوقية، لا يمكنها من تعويض تراجع العائدات وهوامش الأرباح التشغيلية للمعدلات الكبيرة من الإنتاج”.

وفي حين لا تزال الأسواق المتقدمة مهمة وكذلك ولاء المستهلك ومقدرته على شراء السلع ذات التكلفة العالية، تتوقع مؤسسة آي دي سي، أن يستمر منحنى الصادرات على ما هو عليه في هذه البلدان على مدى الخمس سنوات المقبلة. ويشير ذلك، إلى الاختلاف بين حجم المبيعات في أسواق الدول المتقدمة وأسواق الدول الناشئة التي لا تزال مبيعات الهواتف المحمولة فيها تسجل زيادة سريعة، حيث يستخدم المزيد من الناس شبكات هذه الهواتف كوسيلة للدخول إلى الإنترنت.

ومن المتوقع، أن تستحوذ كل من قارة آسيا وأفريقيا، على القدر الأكبر من حصة المبيعات العالمية بحلول 2020، ما يفسر السبب وراء اهتمام بعض الشركات بزيادة عدد عملائها في مثل هذه الأسواق بما فيها أبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا