• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مواصلات دبي» عدّلت المواعيد لتناسب الجمهور

إقبال لافت على ترام ومترو دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

شروق عوض (دبي)

شهدت قطارات ترام ومترو دبي، أمس، ازدحاما مقبولاً، وفق ما وصفه مستخدمو هاتين الوسيلتين، واعتبروه مريحا جدا كما هو الحال في الأيام العادية وبالمقارنة مع ليالي رمضان في السنوات الماضية.

وأشاروا إلى استمرار توافدهم إلى وسيلتيْ الترام والمترو للانتقال إلى أعمالهم والعودة منها ومن ثم التوجه إلى المراكز التجارية لشراء حاجيات ومستلزمات شهر الصيام.

وطالبوا هيئة الطرق والمواصلات بدبي بضرورة اتخاذ إجراءات احترازية مسبقة للحيلولة دون تفاقم درجة الازدحام وتقليلها خلال أيام رمضان وتفادي الوصول بها إلى أعلى درجات الذروة، وذلك عبر تقنين مواعيد رحلات القطارات وتمديد الفترة الزمنية بين رحلة وأخرى.

ومن جانب هيئة الطرق والمواصلات أوضحت أنها اتخذت جميع التدابير لتلافي الازدحام المتوقع في أوقات الذروة المعروفة بفترتين إحداهما عند خروج موظفي القطاع الحكومي والخاص من أعمالهم، والتي تتشابه من حيث ساعات العمل التي حددت خلال الشهر الفضيل، أما الفترة الثانية فتتلخص بالفترة المسائية التي تشهد خروج جميع شرائح مستخدمي هاتين الوسيلتين من موظفين وعائلات في ساعات ما بعد الإفطار لشراء حاجياتهم والتنزه وغير ذلك من مهام. وقالت فاطمة محمد، موظفة: لقد لاحظت بالأمس إقبالا طبيعيا على محطات الترام كحال الأيام العادية التي تشهد ازدحاما مقبولا، نظرا لكون محطات الترام تغطي مناطق محددة بدبي وأستطيع وصفها بأنها مناطق حيوية تكثر فيها الأبراج السكنية والمشاريع الاستثمارية ما يسهم في توافد مختلف شرائح المجتمع من أرباب اسر وعمالة وموظفين وغيرهم.

وأشارت إلى أنّ المتسبب بإحداث ازدحام مقبول خلال الفترة الصباحية في وسيلة المترو هم الموظفون الذين يستخدمونه للوصول إلى مقار عملهم والعودة منها، في حين تتسبب العائلات خلال الفترة المسائية بإحداث ازدحام مضاعف أثناء قيامهم بشراء حاجياتهم الخاصة برمضان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض