• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»: الابتكار هدف استراتيجي

المحمود: لا قيمة للنجاح ما لم يترافق مع الإنجاز المتجدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، العضو المنتدب، أن «أبوظبي للإعلام» وضعت الابتكار محوراً لعملياتها، وهدفاً استراتيجياً تصبو إليه في جميع مبادراتها الإعلامية والاجتماعية، ما جعل منها اليوم صرحاً إعلامياً يضم تحت مظلته 26 علامةً تجارية، تمتلك من المقومات ما يمكنها من تقديم الجديد والمتميز، وفق أعلى المعايير.

جاء ذلك خلال مشاركة «أبوظبي للإعلام» في فعاليات «أسبوع الابتكار» الذي انطلق الأحد الماضي على مستوى الدولة، وذلك ضمن معرض الابتكارات الحكومية الذي يقام في مدينة مصدر، حيث أشار المحمود إلى «أن أبوظبي للإعلام» أولت اهتماماً خاصاً بموظفيها المبتكرين باعتبارهم الحلقة الأولى في العملية الابتكارية التي اتبعتها.

وأضاف: «أسهم ارتفاع حدة المنافسة في الدولة، لا سيما بعد إعلان العام 2015 عاماً للابتكار، وإطلاق الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، في تحفيز اتباع أساليب جديدة ومتنوعة».

وقال المحمود: «لقد عمدت (أبوظبي للإعلام) على العمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة، ومواءمة خططها الاستراتيجية مع الاستراتيجيات الحكومية، ما دفعنا إلى إنشاء فرق عمل وسفراء تحسين، مهمتهم الارتقاء بأداء الشركة وتهيئتها لتكون مناخاً خصباً للابتكار، والعمل على مشروعات خاصة لدعم النشاط الابتكاري في كل المجالات الإدارية والتنظيمية والتسويقية، ما أثمر إطلاقنا خططاً، وعملياتنا تعتمد توفير محتوى مبتكر ومسؤول».

وأضاف : «أبدت (أبوظبي للإعلام) التزاماً مهنياً مسؤولاً تجاه مبادرة «عام الابتكار»، من خلال تبنيها برنامج «جينات في الفضاء» الذي جرى إطلاقه بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء وشركة بوينج، والذي ركز على تعزيز روح الابتكار والبحث العلمي لدى الطلبة والمهتمين بالعلوم البيولوجية والحيوية في الدولة، من خلال تحفيزهم على إجراء تجارب تحليل الحمض النووي في الفضاء، في سابقة علمية على مستوى الدولة».

وأشار المحمود إلى أن «أبوظبي للإعلام» نجحت في إطلاق خدمات مبتكرة لجمهورها ومتابعيها، والتي كان أبرزها إطلاق «الغرفة الإخبارية الذكية» التي أطلقتها صحيفة «الاتحاد»، والتي تعد الأولى على مستوى الشرق الأوسط، بهدف تحويل مكان العمل إلى غرفة رقمية تعرض فيها جميع الأخبار، وتوفير الوقت بحثاً عن الأخبار، والحصول عليها من مصادر عدة في آنٍ واحد، وذلك بهدف مواصلة توفير محتوى غنيّ وجديد عبر أكثر الوسائط الرقمية مواكبةً للعصر.

وتابع : «إن النجاح هدف نسعى إليه، لكن قيمة النجاح في أن تجعله وسيلة لبلوغ نجاح أكبر، وهذا ما نفعله اليوم، مواطنين ومسؤولين، انطلاقاً من وعينا بالدور المجتمعي الذي علينا أن نؤديه، ومن موقعنا كجزء في عملية البناء والتنمية في الدولة، فإن لا قيمة للنجاح ما لم يترافق مع الإنجاز المتجدد، بل ويمهد لنجاح آخر ليكون بمثابة قوة تأثير إضافية لتحقيق المزيد من عمليات التطوير والابتكار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا