• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ارتفاع أسعار السمك في أبوظبي 10%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

سجلت أسواق السمك في أبوظبي ارتفاعاً في أسعار مختلف أنواع الأسماك بنسبة 10٪، وأرجع بعض التجار ارتفاع السعر إلى قلة المعروض، بسبب الطقس وارتفاع حرارة الجو وهو ما ساهم في زيادة الأسعار لمعظم الأنواع المعروضة في السوق، مؤكدين أن شهر رمضان لم يؤثر على الاسعار.

وفي جولة على أسعار السمك بأسواق ميناء أبوظبي، بلغ سعر كيلو جرام الهامور 50 درهماً مقابل 40 درهماً قبل أيام، والكنعد 45 درهما مقابل 35 درهماً، والصافي 35 درهما مقابل 30 درهماً قبل أيام، والشعري 30 درهماً مقابل 25 درهماً، والزريدي 40 درهماً مقابل35 درهماً والياش 30 درهما مقابل 25 درهما في وقت الوفرة. وقال يوسف كابي (بائع في سوق الميناء): إن ارتفاع حرارة الطقس أدى إلى زيادة المعروض من الأسماك، بما نسبته 10%، نتيجة زيادة نشاط الصيادين في فترة الصيف. وأكد أصغر علي (بائع)، أن الأسعار المعروضة غير مبالغ فيها وأنها تتناسب مع هذه الفترة من السنة التي تزداد فيها الحرارة وتقل الكميات المعروضة، وبالتالي ترتفع فيها الأسعار بنسب تختلف من نوع لآخر حسب الطلب عليه والكميات المتاحة منه. بينما يعتبر شافي محيي الدين (بائع) أن الطقس غير مسؤول عن هذه الزيادة وأن شح الأسماك وزيادة المعروض، يرجع إلى تراجع نشاط الصيادين في الحر الشديد، ما يساعد في زيادة إقبالهم على ممارسة المهنة، وبالتالي زيادة الطلب والعرض أثناء مزاد الاسماك. ومن زاوية أخرى، طالب عدد من المستهلكين بضرورة فرض رقابة على أسواق السمك لضمان عدم بيع أسماك غير طازجة للمستهلكين، خاصة أن أغلب المستهلكين ليس لديهم الوعي الكامل بنوع الأسماك وكيفية التأكد من أنها طازجة، إذ يتعين على الباعة أن يكونوا صادقين في بيع منتجاتهم دون اللجوء إلى المكر والخديعة بغية تحقيق أكبر عائد من الأرباح ودون الاكتراث بحال الأسماك إذا ما كانت طازجة وصالحة للأكل، إذ يجب عليهم الدقة في ذكر العمر الافتراضي للأسماك وقت اصطياده ووضعه في البرادات في درجة حرارة جيدة للحفاظ عليه من التلف والفساد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض