• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ساركوزي يقر بهزيمته ويعتزل العمل السياسي

فيون وجوبيه يتنافسان على ترشيح اليمين المحافظ لرئاسة فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

باريس (وكالات)

يخوض رئيس الحكومة الفرنسية السابق فرانسوا فيون الذي تصدر أمس الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية لحزب الجمهوريين اليميني المحافظ في فرنسا، الجولة الثانية والحاسمة ضد منافسه رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق آلان جوبيه يوم الأحد المقبل، من أجل خوض سباق الرئاسة الفرنسي شهر أبريل 2017 وسط توقعات كبيرة بأن يكون الفائز فيها رئيس فرنسا المقبل.

وتصدر فيون الجولة الأولى من الانتخابات التي تنافس سبعة مرشحين للفوز بها عكس تكهنات استطلاعات الرأي وحصل على نحو 44,2% من الأصوات، يليه منافسه آلان جوبيه بـ28,5%، أما الرئيس الفرنسي السابق نيكولاي ساركوزي فقد حل ثالثا بـ20,6%.

ويبدو فيون رئيس الوزراء خلال حكم ساركوزي (2007-2012)، المرشح الاوفر حظا. وسيتنافس في الدورة الثانية مع جوبيه الذي كان رئيسا للحكومة أيضا بين 1995 و1997 في عهد الرئيس جاك شيراك (1995-2007). لكن جوبيه قد يواجه صعوبة في تقليص هذا الفارق.

وشهدت أول انتخابات تمهيدية لليمين في التاريخ بمشاركة كبيرة للناخبين، إذ صوت أربعة ملايين منهم جذبتهم أهمية الاقتراع. وتفيد استطلاعات الرأي الحالية أن اليسار الحاكم والمشتت يمكن أن يهزم من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في أبريل 2017، وسيفسح المجال بذلك لدورة ثانية بين مرشح اليمين وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وترجح الاستطلاعات فوز مرشح اليمين، لكن انتصار الجمهوري دونالد ترامب المفاجئ في الاقتراع الرئاسي الأميركي وتصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي يدفعان إلى التزام الحذر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا