• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أوصى باستمرار المجالس الرمضانية وتكثيف التوعية بثقافة القانون

«متحدون في الرخاء» يستعرض النهضة والتطوير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

محمد الأمين (أبوظبي)

أوصى المشاركون في المجلس الرمضاني، متحدون في الرخاء «بنى تحتية معاصرة»، بضرورة استمرار المجالس الرمضانية لما تلعبه من دور مهم وفعال في تعزيز التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، والعمل على تكثيف التوعية بثقافة القانون، ووضع ثقافة احترام القانون في المناهج التعليمية وتثقيف السياح بثقافة احترام القانون. وتقدم المشاركون في المجلس، بالتهنئة إلى القيادة العليا بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات، متمنين لها موفور الصحة والسعادة.

واستضاف المجلس في أبوظبي رجل الأعمال محمد بن ناصر آل شافي الهاجري وعدد من الشخصيات والمسؤولين في الدوائر المحلية بأبوظبي. وافتتح المجلس الأستاذ علي العمودي الصحفي بجريدة الاتحاد؛ مهنئاً الحضور بالشهر الفضيل، قائلاً: نلتقي اليوم في رحاب مجلس مبارك طيب، ينعقد في إطار رؤية الإمارات 2021، التي تجسد طموحات وتطلعات قيادتنا الحكيمة لجعل دولتنا ضمن أفضل دول العالم بحلول 2021، الذي يصادف اليوبيل الذهبي لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن عناصر الرؤية تتكون من 4 عناصر هي، متحدون في المسؤولية، متحدون في المصير، متحدون في المعرفة، متحدون في الرخاء، وهو ما نلتقي عليه هذه الليلة. وقال علي العمودي إن رؤية 2021 تتضمن مشاريع عملاقة في مجال البنية التحتية، منها مشروع عملاق بدأ يتبلور وسيتلمسه الناس في القريب العاجل وهو مشروع قطار الاتحاد.

وتطرق عبدالوهاب الديواني مسؤول القطاع البحري في دائرة النقل إلى أهمية قطاع النقل، وقال إن «عام 2018 سيشهد بإذن الله إنجاز أول خط للسكك الحديدية بالدولة، سيمثل جزءاً مهماً من خط سكك الحديدية بين دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي». وأضاف: «تقوم إمارة أبوظبي حالياً بإنجاز مشروع الاتحاد، الذي تبلغ تكلفته 40 مليار درهم وطوله 1200 كيلومتر وسيستكمل المشروع بنهاية 2019، وسيتم ربطه بشبكة السكك الحديدية بين دول المجلس وطوله نحو 2177 كيلومتراً، ويعتبر خطاً موازياً لخطوط السفر والشحن البري والجوي»

كما تحدث عن أهمية النقل البحري موضحاً أن 90% من اقتصاد العالم على ظهر السفن، ونحو 98% من اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة قائم على النقل البحري، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر دولة بحرية بامتياز، حيث يوجد 20 ميناء بالدولة كما أنها دولة مصدرة للبترول وليس هناك من نقل غير النقل البحري يستطيع شحن البترول، فناقلة واحدة تحمل ما بين 250 و300 ألف طن وطولها 1250 قدماً.

وقال عبدالوهاب الديواني إن الإمارات أنشأت موانئ حديثة ومتميزة ونفتخر بهذا الإنجاز، فمثلاً ميناء جبل علي يعتبر خامس ميناء على مستوى العالم، و يقدر عدد الحاويات بـ 15 مليون حاوية في السنة الماضية، ويتوقع أن يصل إلى 19 مليون حاوية في العام الحالي، وفي إمارة أبوظبي يوجد ميناء خليفة الذي يعتبر ميناء مكملاً لميناء جبل علي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض