• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كان البحث عنهما جاريا

العثور على مراهقين فرا من مدرستهما منذ أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

ا ف ب

عثر على مراهقين بريطانيين مغرمين، في جمهورية الدومينيكان إلى حيث توجها قبل أسبوع هربا من رداءة الطقس، على ما أعلنت الشرطة البريطانية اليوم الاثنين.

ادوارد بونيان (16 عاما) وانديرا غاينينيفا (17 عاما) هربا الاثنين الماضي من مدرسة "ستوني هرست كوليدج" الداخلية العريقة في كليثرو في شمال غرب انكلترا واستقلا سيارة أجرة متوجهين إلى مطار مانشستر وطارا إلى منطقة الكاريبي سعيا وراء الشمس.

وقد تصدر نبأ اختفائهما عناوين الصحف البريطيانية خصوصا أن الشاب، الذي ينتمي إلى عائلة معروفة في بريطانيا، والشابة، وهي ابنة رجل أعمال كازاخستاني ثري، قررا أن يستمتعا بوقتهما فاختارا لإقامتهما فندق خمسة نجوم.

ونشرت صورهما في غالبية الصحف إلى جانب صور في مجمع سياحي محاط بأشجار جوز الهند وثلاثة أحواض سباحة وتسعة مطاعم.

وقال زملاؤهم في الدراسة في المدرسة، حيث تكلف السنة الدراسية 36 ألف يورو، إن الحبيبين "سئما من المطر" وقد أطلقوا عليهما اسم "بوني وكلايد".

وقال ناطق باسم شرطة لانكشير (شمال غرب انكلترا) الاثنين إنه تم العثور على التلمذين "سالمين في فندق في بونتا كانا" وتدرس السلطات "الآن عودتهما إلى بريطانيا".

وطلب والد الشاب من إدارة المدرسة مسامحتهما على عملية الفرار معربا في الوقت ذاته عن خشيته من أنها أساءت إلى سمعة هذه المدرسة العريقة التي تأسست في العام 1593.

وأعرب اندرو جونسون مدير المدرسة، اليوم الاثنين، عن "سعادته المطلقة" بالعثور على الفارين. لكنه أضاف "من المبكر جدا الحديث عن مستقبلهما" في المدرسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا